الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 | بغداد 26° C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

اقرار حكومي بان العملية السياسية الحالية تدار من واشنطن وطهران 

اقرار حكومي بان العملية السياسية الحالية تدار من واشنطن وطهران 

اقرت لجنة مايعرف بالعلاقات الخارجية ، اليوم الاحد ، ان العملية السياسية الحالية في العراق تدار من قبل السفارتين الامريكية والايرانية بمساعدة الساسة الفاسدين.

وقال عضو اللجنة الحالي “مثال الالوسي”، ان ” الكتل السياسية الفاسدة وبمساعدة السفارتيين الامريكية والايرانية يديرون الوضع السياسي في العراق، ويحاولون، حماية الفاسدين وابقاء العملية السياسية كما هي، بعيدة عن الاصلاح والوزراء التكنوقراط، لأنهم اثبتوا فشلهم في ادارة الدولة”.

واضاف الالوسي ، ان ” الازمة السياسية تتمثل بالاحزاب السياسية الفاسدة التي تحاول ابقاء مسلحي “التنظيم “اطول فترة ممكنة،مشيرا الى ان معركة الموصل مرتبطة بالانتخابات الامريكية، اذا ان اوباما يريد استعادة الموصل قبل الانتخابات الامريكية”.

واوضح الالوسي  ان” اغلب الاحزاب السياسية الاسلامية لا تريد حرية الصحافة، ولا تريد مجلس النواب، ولا حتى الاضراب عن الدوام الرسمي او الطعام، مشددا بان الحل للخروج من هذه الازمة، هي ابتعاد الاحزاب الاسلامية عن الحكم، والدعوة الى انتخابات برلمانية مبكرة، ومحاسبة الفاسدين”.

يقين نت

م

تعليقات