الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 |بغداد 24° C
yaqein.net
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

تاجيل سحب الثقة عن زيباري تقف ورائه صفقات ومساومات سياسية واضحة

تاجيل سحب الثقة عن زيباري تقف ورائه صفقات ومساومات سياسية واضحة

اقر رئيس كتلة ماتسمى صادقون البرلمانية “حسن سالم ” ، اليوم الاربعاء ، بان تأجيل سحب الثقة عن وزير المالية الحالي “هوشيار زيباري” ، هو وجود صفقات مالية وسياسية، مؤكدا ان الدور الرقابي للمؤسسة التشريعية سينتهي دون جدوى ، بسبب المساومات بين الكتل السياسية الحالية .

وقال سالم في تصريح له إن “المؤسسة التشريعية التي هي أساس الرقابة والتشريع عرضة للمساومات بعد أن صوت مجلس النواب بالأغلبية بعدم القناعة بأجوبة وزير المالية “هوشيار زيباري”، معتبرا أن البرلمان متردد في سحب الثقة عن الأخير بسبب صفقات سياسية ومالية”.

وأضاف سالم، أن “الذين صوتوا بعدم القناعة ويعودون لعدم سحب الثقة، هم متورطون بالفساد والعقود سواء أكانوا نواباً أم كتلا وأحزاب، مؤكدا أن هذا التذبذب باتخاذ القرار من قبل مجلس النواب، هو عدم صون للقسم الذي تم تأديته من قبل النواب وسينعكس سلبا على المؤسسة التشريعية التي سينتهي دورها الرقابي والتشريعي من خلال الصفقات والمساومات على حساب الدستور والقانون”.

وكان البرلماني المعارض “هيثم الجبوري” ، قد أكد، الاثنين الماضي ، بوجود ضغوط على رئاسة البرلمان الحالي لتأجيل فقرة اقالة وزير المالية الحالي “هوشيار زيباري” خلال جلسة البرلمان، فيما أشار الى انه سيتم جمع 50 توقيعا لإدراج هذه الفقرة بالجلسة المقبلة .

يقين نت

ب ر

تعليقات