الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 | بغداد 20° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

حزب الدعوة يقر بعدم قدرة العبادي على إقالة رئيس هيئة الإعلام والاتصالات على الرغم من فساده

حزب الدعوة يقر بعدم قدرة العبادي على إقالة رئيس هيئة الإعلام والاتصالات على الرغم من فساده

اقر مسؤول بحزب الدعوة الحالي ، اليوم الاحد ، أن رئيس الوزراء الحالي “حيدر العبادي”لايستطيع اقالة رئيس هيئة الإعلام و الاتصالات الحالي “صفاء الدين ربيع” بعد تورطه برشى مالية ضخمة من قبل شركات الهاتف النقال،بسبب الدعم الذي يتلقاه الاخير جناح المالكي.

واضاف المصدر ان “رئيس الحكومة “حيدر العبادي “ممتعض من أداء رئيس هيئة الإعلام و الاتصالات “صفاء الدين”بعد تورطه برشى مالية ضخمة من قبل شركات الهاتف النقال، و تلاعب بعائدات الطيف التردد للفعاليات و الإذاعات، إلا أن العبادي عاجز عن إقالته بسبب الدعم الذي يتلقاه من القيادي في صفوف حزب الدعوة جناح المالكي “طارق نجم”، و خوفا من ذهاب المنصب إلى أحزاب أخرى وخصوصا المجلس الأعلى ، الذي قدم مرشحه لشغل المنصب و هو الناطق باسمه ( بليغ ابو كلل )”.

وأوضح المصدر أن ” ” صفاء الدين ربيع ” متهم بتلقي رشى مالية ضخمة من قبل شركات الهاتف النقال تصل إلى 250 ألف دولار كل شهرين، و ذلك لقاء صمته المطبق أمام الخروقات القانونية التي ترتكبها الشركات، مؤكدا أنه يتقاسم هذه الأموال مع حلفاء له داخل الحزب، مبينا أن التخفيضات التي قدمتها شركة اسياسيل للمواطنين في كردستان، و التي وصلت إلى 50 في المائة من سعر المكالمات، لم يتمكن” صفاء الدين ربيع” من تعميمها على عموم العراق، أو مساءلة الشركة عن عدم التعامل بالمثل في بقية المناطق و المحافظات عازيا ذلك إلى تلقيه رشى ضخمة تلقاها من الشركة”.

وبين المصدر ،ان “ربيع يتلاعب بالإيرادات المالية المتعلقة بالطيف الترددي للفضائيات و الإذاعات التي تبث من داخل العراق، فقد وجه قبل فترة برفع الأجور المترتبة على الطيف الترددي للفضائيات دون الحصول على موافقات برلمانية، أو الرجوع لمجلس الوزراء، ما سبب امتعاضا كبيرا في صفوف المؤسسات الإعلامية التي طالبت مجلس النواب بالتدخل الفوري لإيقاف تلك الممارسات التي وصفتها بالعدائية ضد الأسرة الإعلامية”.

وأشار المصدر إلى أن “رئيس هيئة الإعلام و الاتصالات، رفض أيضا إحالة رخصة الجيل الرابع إلى شركة تابعة لوزارة الاتصالات، كونه كان يرغب بإحالتها إلى شركة يقع مقرها الرئيس في إحدى دول الخليج العربي، و يرأسها أحد اقربائه، مقابل منحه و منح أعضاء في الحزب أسهما فيها”.

هذا وتعد خدمة الجيل الرابع ” fourth generation ” تكنولوجيا خدمات الوايرليس التي بدورها تلعب دورا فعالا في عدم هدر الوقت خلال عمليات إرسال و استقبال المعلومات في أنظمة تكنولوجيا المعلومات، بالنظر لكفاءتها و سرعتها، و تعد من الخدمات النادرة في الشرق الأوسط.

يقين نت

م

تعليقات