الجمعة 21 سبتمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الإهمال الحكومي يهدد التراث الحضاري في كركوك بالانهيار

الإهمال الحكومي يهدد التراث الحضاري في كركوك بالانهيار

أهملت الحكومات المتعاقبة بعد الاحتلال ، المواقع الأثرية والتراثية في العراق ، حتى أن الكثير من هذه المواقع باتت معرضة للاندثار ، وفي هذا السياق ، تعاني قلعة كركوك التاريخية اليوم من إهمال واضح من قبل الحكومة ، بالإضافة إلى تجاوزات السكان الذين يجهلون بغالبيتهم أهميتها التاريخية.

وقالت صحيفة العربي الجديد في تقرير لها إن “عصام صباح (30 عاماً) قال إن قلعة كركوك تعد من المواقع الأثرية المهمة، إلا أنها وعلى الرغم من عمقها التاريخي، لم تتلق أي دعم حكومي أو اهتمام. وأضاف أنه لا تزال العوائل الكركوكية وبعض السياح، يزورون القلعة للتأمل في تاريخها والتجول فيما تبقى من هذا الصرح الكبير”.

وأضافت الصحيفة أن “محمد عبد الصمد (36 عامًا) قال إن الحكومة لم تعتن بقلعة كركوك، على الرغم من عراقتها وتاريخها الموغل بالقدم، ولم نر مسؤولاً حكومياً واحدًا سلط الضوء عليها”.

وذكرت الصحيفة أن “قلعة كركوك التاريخية، تتربع في مركز مدينة كركوك وسط شمال العراق، بارتفاع يزيد عن 400 متر عن سطح البحر، وتعود جذورها إلى القرن الـ 8 قبل الميلاد، حيث بناها الملك الآشوري ناصر بال، في العصر الآشوري، وشيدت بحيث تكون الحصن المنيع الذي يحمي كركوك والبلدات المجاورة لها، من غزو الأعداء، وفقًا لنصوص آشورية وجدت على جدرانها العالية”.

ولفتت الصحيفة إلى أن “القلعة تتضمن بوابتين في الجهة الشرقية منها، وأخريين في الجهة الغربية، إلا أن بوابة واحدة عالية بقيت صامدة حتى اليوم، مع عدة أبراج دفاعية وأخرى للمراقبة، كما تحوي عددًا كبيرًا من المنازل وقصرًا للملك، وأسواقًا و4 دور عبادة”.

المصدر:العربي الجديد

تعليقات