الإثنين 23 أكتوبر 2017 | بغداد 16° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

التركمان يستنكرون استبعادهم من الاتفاقات النفطية في التأميم

التركمان يستنكرون استبعادهم من الاتفاقات النفطية في التأميم

ابدت الجبهة التركمانية الحالية ، اليوم الثلاثاء ،استغرابها من عدم إطلاع التركمان على الاتفاقات النفطية التي عقدت بين حكومة العبادي وكردستان العراق .

رئيس الجبهة الحالية “ارشد الصالحي”قال انه “وفي الوقت الذي نحافظ على ديمومة علاقة الشعب التركماني بالشعب الكردي ومحاولاتنا الجدية للاستمرار بعلاقة الجبهة التركمانية مع الاحزاب الكردستانية ، الا اننا نستغرب من عدم اطلاع الشعب التركماني ومؤسساته الحزبية على الاتفاقات الجارية بين كردستان وبغداد بشأن نفط كركوك “.

واضاف الصالحي ،ان ” الجبهة تؤكد للرأي العام جميعا بانه لا خلاف في عراقية كركوك ذات الاغلبية التركمانية ، فحتى الاراضي التي اقيمت عليها شركة نفط الشمال في كركوك تعود ملكيتها للتركمان منذ عقود ،مبينا ان الاستحواذ على نفط كركوك من قبل مكون او حزب واحد ، هو استمرار لمزيد من الخلاف وعدم التوصل الى اي اتفاق بشأن مستقبل كركوك الاداري والسياسي”.

واوضح الصالحي ” ان مبيعات نفط كركوك يجب ان لا تدار من قبل مكون واحد او حزب واحد فهي ثروة وطنية وعلى الحكومة ان تتحمل مسؤوليتها الاخلاقية ، وخلاف ذلك فان من حق التركمان ان يكون لهم ايضا حصة من نفط كركوك”.

يذكر ان حكومة العبادي وكردستان العراق قد توصلا قبل ايام لاتفاق اولي ضمن اعادة ضح النفط من حقول نفط الشمال الى ميناء جيهان التركي بعد توقف دام اكثر من ستة اشهر عقب زيارة رئيس حكومة كردستان “نيجيرفان بارزاني” الى بغداد ولقائه رئيس الوزراء الحالي “حيدر العبادي”.

يقين نت

م

تعليقات