الإثنين 18 يونيو 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

استمرار اعتصام "جسر ديالى" وتهديدات بقطع الطرق

استمرار اعتصام “جسر ديالى” وتهديدات بقطع الطرق

واصل أهالي منطقة جسر ديالى جنوب شرق بغداد، اعتصامهم لليوم السادس على التوالي مهددين بقطع الطريق الذي يربط بغداد بالمحافظات الجنوبية في حال عدم الاستجابة لمطالبهم بشأن أحوالهم المعيشية والخدماتية.

ونقلت “العربي الجديد” عن أحد منظمي الاعتصام، ويدعى “حيدر الذبيحاوي”، قوله  إن “الاحتجاجات مستمرة لحين استجابة السلطات لمطالب المعتصمين، مؤكداً أن المطالب ليست تعجيزية، ويمكن أن تحل بسهولة”.

وأضاف الذبيحاوي أنه  “لا نطالب بأكثر من توفير الخدمات لمناطقنا، وتحسين الأحوال المعيشية، ومساواة هذه المناطق بالمدن والأحياء المجاورة”، مبيناً أن المظاهرات التي تحولت اعتصامات بدأت سلمية وستنتهي كذلك”.

من جانبه قال الحقوقي العراقي “علي الخفاجي”، وهو أحد المشتركين بالاحتجاجات، إن “التظاهر حق مكفول في الدستور ، ولا يمكن لأحد منعه أو تقييده، مؤكداً أن مطالب المعتصمين ليست تعجيزية لأنها تقتصر على المطالبة بتوفير الخدمات، والاهتمام بمناطقهم”.

وأضاف الخفاجي أنه  “كنا نأمل الاستجابة السريعة لمطالب المتظاهرين كما حدث في الحسينية قبل ذلك، لكن للأسف قوبلت مطالب المعتصمين، وأغلبهم من الطبقات الفقيرة، بالتجاهل”، مبيناً أن هذا الأمر استنفر المحتجين الذين يصرون على مواصلة احتجاجهم حتى تستمع الحكومة للحقوق التي يطالبون بها”.

وأصدر معتصمو جسر ديالى بيانا قالوا فيه إنه  “سيُقطع الطريق الرئيس الرابط بين بغداد والمحافظات الجنوبية بالكامل، مع إبقاء الاعتصام مفتوحاً، وقطع جميع المفاوضات مع أصحاب القرار لحين تنفيذ الوعود التي تمت الموافقة عليها مع وفد مجلس الوزراء أمام الرأي العام وخلال فترة محددة”.

وأوضح البيان أن ” المعتصمين سيبقون في أماكنهم حتى يوم غدٍ الخميس، على أن يتسع الاحتجاج إلى اعتصام مفتوح في حال عدم الاستجابة للمطالب”.

ورفض المعتصمون الاتهامات التي قالوا إن رئيس الوزراء “حيدر العبادي” أطلقها بحقهم في مؤتمره الصحافي الذي عقده في بغداد أمس الثلاثاء، معتبرين أنها جاءت لأغراض انتخابية.

المصدر:العربي الجديد

تعليقات