السبت 15 ديسمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » انتخابات 2018 »

نينوى.. جهات حكومية تتورط ببيع عقود وظيفية وهمية للمواطنين

نينوى.. جهات حكومية تتورط ببيع عقود وظيفية وهمية للمواطنين

تفشى الفساد في أروقة المؤسسات كافة، وسط تواطؤ حكومي مع هذا الفساد وعدم جدية في محاربته، وفي هذا السياق تورط عدد من المسؤولين في عمليات بيع عقود وظيفية وهمية للمواطنين من جهات سياسية بهدف تحقيق مكاسب انتخابية.

وأكدت مصادر مطلعة لـــ”وكالة يقين للأنباء” أن “رئيس مجلس الوزراء “حيدر العبادي” أمر بفتح تحقيق فوري في ملفات فساد تتعلق بادعاءات عرض أو بيع عقود وظيفية وهمية للمواطنين من قبل جهات سياسية وعن درجات وظيفية لا تتوفر لها تخصيصات مالية في الموازنة وغير موجودة أصلا؛ بهدف تحقيق كسب انتخابي غير مشروع”.

وأوضح مصدر مطلع في محافظة نينوى لـ”وكالة يقين للأنباء” أن “هذا الملف تورط به المحافظ منذ شهرين على تعيين موظفين تحت مسمى موظفي تنمية أقاليم وبدون تخصيصات مالية في الموازنة؛ والغاية من ذلك مكسب انتخابي لا غير”.

من جهته قال رئيس الوزراء “حيدر العبادي”، في بيان صادر عن مكتبه، إنه “وجه بفتح تحقيق فوري في ملفات فساد تتعلق بادعاءات عرض أو بيع عقود وظيفية وهمية للمواطنين، من قبل جهات سياسية، وعن درجات وظيفية لا تتوفر لها تخصيصات مالية في الموازنة وغير موجودة أصلا بهدف تحقيق كسب انتخابي غير مشروع″.

على صعيد متصل أفاد “محمد الصيهود” عضو البرلمان عن  التحالف الوطني العراقي بأن “بعض المرشحين يلجأون إلى تقديم وعود كاذبة للمواطنين بغرض الحصول على مكاسب انتخابية”.

وأضاف الصيهود أن “البرلمان أقر موازنة البلاد للعام الحالي، وهي خالية تماماً من الدرجات الوظيفية (الوظائف الحكومية)، لذا على الشعب العراقي أن يدرك أن كل مرشح يقدم وعدا بملف التعيينات كاذب، داعيا جميع المؤسسات الحكومية إلى “متابعة ومحاسبة المرشحين الذين يقدمون وعودا كاذبة لغرض الكسب الانتخابي”.

هذا ويعد العراق من بين أكثر دول العالم فسادا، بموجب مؤشر منظمة الشفافية الدولية على مدى السنوات الماضية.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات