السبت 19 أغسطس 2017 | بغداد 33° C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

المجلس الأعلى يقر باستمرار الصراع السياسي بين الكتل الحالية

المجلس الأعلى يقر باستمرار الصراع السياسي بين الكتل الحالية

اقر مايعرف بالمجلس الأعلى ، امس السبت ،بان وضع الكتل السياسية أصبح أكثر تعقيداً مما كان قبل الأزمة السياسية الحالية ، بسبب محاولة كل طرف الحفاظ على مصالحه وزيادتها متجاهلين معاناة الشعب العراقي .

القيادي في المجلس “عادل عبد المهدي”في بيان تناقلته وكالات اخبارية قال إن “وضع الكتل اكثر تعقيداً مما كان قبل الازمة، فالكردستاني يرفض تغيير واختيار مرشحيه دون موافقته بل طالب بالاعتذار وانتظار قرار من قيادته للعودة لبغداد، والوطنية تطرح حكومة انقاذ وطني ومفوضية انتخابات جديدة والعراقية لها موقف من تغيير وزرائها بدون موافقتها ومن مطالب سابقة لها”.

وأضاف عبد المهدي، أن “موقف الأحرار ما زال معلقاً فيما يخص الظرف المغلق، وطالبت المواطن بالحوار لقيام اغلبية عابرة للطائفية او المكونات، وطالبت القانون بالحوار والتوافق لعودة جلسات البرلمان وحسم موضوع الوزراء المستقيلين والمقالين، هذا ناهيك عن مواقف بعض النواب الخارجين عن كتلهم والقوائم الصغيرة التي يجب ان لا يستهان بدورهم ايضاً”.

وتابع عبد المهدي، أن “هذا كله يتطلب تعهدات وتصورات مسبقة لاجراءات تعالج الاشكالات التي فجرتها الازمة للحصول على تأييد او على الاقل عدم ممانعة اصحاب الشأن او غالبيتهم المؤثرة “.

يقين نت + وكالات

م

تعليقات