الأربعاء 23 أغسطس 2017 | بغداد 28° C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

التغيير : على البارزاني ترك منصبه والحوار معه لن يجدي نفعا

التغيير : على البارزاني ترك منصبه والحوار معه لن يجدي نفعا

 

طالبت النائبة عن كتلة التغيير المعارضة “تافكة أحمد” ، اليوم الاثنين ، رئيس كردستان العراق “مسعود البارزاني” بترك منصبه بعد أن فقد شرعيته في رئاسة كردستان منذ 19 اب 2015 ، مؤكدة أن الحوار السياسي بين الاطراف السياسية الحالية المزمع عقده لن يجدي نفعا ولن يغير الوضع السياسي القائم في كردستان.

وقالت أحمد إن “الحزب الديمقراطي الكردستاني فقد شرعيته في تولي رئاسة كردستان , والحوار في هذا الشأن سيكون تحصيل حاصل , ولن يضفي اي نتائج ايجابية على الوضع السياسي في كردستان”.

واضافت أحمد ان “البرلمان معطل منذ سنة ونصف بسبب انتهاك الدستور والقوانين في حكومة كردستان من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود البارزاني , لافتة الى ان الحوار لن يجدي نفعا ما لم يتم التنازل من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني عن حكم كردستان”.

وتابعت أحمد ان “الوضع الاقتصادي المتدهور في كردستان يتحمله رئيس كردستان المنتهية ولايته , بسبب سياساته الغير مدروسة في مكافحة البطالة وتصديره النفط بعيدا عن الاتفاق مع حكومة المركز”.

واشارت أحمد إلى أن “كل الاحزاب السياسية داخل كردستان قدمت مشاريع عدة للنهوض بالواقع السياسي والاقتصادي لشعب كردستان , موضحة ان تلك المشاريع ستبقى حبرا على ورق ما لم يتم فيها التسامح والتعاطي مع رئاسة كردستان وادراة شؤونه بديمقراطية وشفافية واضحة وعدم خرق الدستور”.

يشار إلى أن حكومة كردستان قد دعت في وقت سابق الأطراف السياسية المشاركة في الحكومة والبرلمان في كردستان ، إلى اجتماع موسع لغرض بحث المشاكل التي يشهدها كردستان.

يقين نت

م.ع

تعليقات