الخميس 24 أغسطس 2017 | بغداد 39° C
الرئيسية » التعليم في العراق »

ما هو حال جامعة الأنبار بعد أكثر من عامين على انتهاء العمليات العسكرية ؟

ما هو حال جامعة الأنبار بعد أكثر من عامين على انتهاء العمليات العسكرية ؟

خاص وكالة يقين .. تأسست جامعة الانبار في عام 1987م بموجب القرار المرقم (951) والمؤرخ في 23/12/1987م ، وذلك لتوسيع دائرة التعليم العالي في القطر .. وتحتفل جامعة الانبار سنوياً بيومها الذي يصادف يوم صدور قرار تأسيسها إذ دأبت الجامعة وكلياتها المختلفة على إقامة مختلف النشاطات العلمية والفنية والرياضية ورفع معالم الزينة والفرح وتكريم المتميزين والمبدعين من منتسبيها بهذه المناسبة ويهدف تأسيس الجامعة إلى إقامة صرح علمي وحضاري يسهم في إعداد كوادر علمية متخصصة تأخذ دورها الفاعل في بناء وتطوير نهضة العراق الحديثة وكذلك توفير فرص التعليم للمواطن لكي يؤدي دوره القيادي في المجتمع وإعداد جيل المستقبل وضمان فرص العيش له…

الناشط السياسي الشيخ “عبد القادر النايل” وفي حوار مع وكالة يقين للأنباء ، أكد أن جامعة الأنبار ضمت عند تأسيسها كليتين هما التربية للبنات والتربية ثم تطورت ليصبح عدد كلياتها في العام الدراسي 2006-2007 (16) كليةً بأقسام وتخصصات علمية مختلفة .

النايل ذكر أيضا خلال حواره مع وكالة يقين للأنباء أن جامعة الأنبار هي تابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، ونظام الدراسة فيها سنوي وفصلي ، ولغة التدريس فيها هي اللغة العربية بالإضافة إلى اللغة الإنكليزية.

كليات جامعة الأنبار

الدرجات العلمية التي تمنحها جامعة الأنبار وبحسب النايل هي البكالوريوس والدبلوم العالي والماجستير والدكتوراه ، كما أشار النايل أن كليات الجامعة هي التربية للبنات والتربية للعلوم الانسانية والهندسة والعلوم والطب وطب الاسنان والزراعة وإدارة واقتصاد والقانون والعلوم السياسية وعلوم الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات والآداب والتربية البدنية وعلوم الرياضة والعلوم الاسلامية والتربية – القائم ، والتربية للعلوم الصرفة ، والصيدلة والتربية الاساسية – حديثة ، والعلوم التطبيقية – هيت.

مراكز جامعة الأنبار

مراكز الجامعة ضمت وفق ما ذكر النايل في حواره مع وكالة يقين للأنباء ، تكنولوجيا المعلومات وطرائق التدريس والتعليم المستمر والطاقة المتجددة ومركز ابن سينا ومركز الدراسات الاستراتيجية ودراسات الصحراء وتنمية حوض أعالى الفرات.

الأضرار التي لحقت بالجامعة

عبد القادر النايل أكد أيضا أن جامعة الأنبار تضررت بشكل كبير جدا بسبب العمليات العسكرية ، فيما لفت إلى أن البنايات الأكثر تضرر هي بناية رئاسة جامعة الأنبار القديمة ، وبناية مركز الحاسبات ، وعمادة كلية التربية ، وعمادة كلية العلوم الصرفة ، وكلية الهندسة قسم الميكانيك أضراره كبيرة جدا ، والورش والمختبرات التابعة لكلية الهندسة مدمرة بالكامل ، ونادي الطلبة المركزي ، وكلية الآداب القديمة.

نهاية الجزء الأول

وكالة يقين للأنباء

المصدر:وكالة يقين

تعليقات