الأحد 19 أغسطس 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تقارير »

#بماذاxيشتهرxالعراق.. مغردّون يصفون ماضي العراق وحاضره

#بماذاxيشتهرxالعراق.. مغردّون يصفون ماضي العراق وحاضره

(#بماذاxيشتهرxالعراق) هاشتاغ يعتبر الأعلى تداولًا في الشارع العراقي تقريبًا، وفيه انقسم عليه المغردون بين ساخطين على وضع البلاد وبين مفتخرين بانجازات العراق، ليست الحكومية، بل التاريخية لبلاد الرافدين، حيث لم يعد العراق يفكّر بانجازات اليوم بعد الاحباط الذي وصل عندهم بسبب فشل ادارة الدولة في شؤون البلاد وما وصل اليه العراق، حيث بدأ يلجأ العراقيون ليتذكّروا الماضي الذي كان فيه العراق من الدول المتقدمة ليس على مستوى العربية فحسب؛ بل على مستوى دول العالم، وانفصل مستخدمو هذا الوسم في وسائل التواصل الاجتماعي بين معبرين عن فخرهم لما كان يمتلك العراق من قوة وتاريخ وتراث ونظام الخ.. ومتأسفين لما وصل إليه العراق اليوم في ظل فشل إدارة الدولة بسبب الحكومات المتعاقبة بعد الاحتلال والتي انتهجت نهجًا طائفيًا وطمعيًا يهدف إلى تفتيت أواصر المجتمع وسرقة خيراته.

واستطعنا في هذا التقرير جمع أبرز “التغريدات” التي استخدمها الناشطون العراقيون، في التعبير عن تراث العراق وعظمته سابقًا وواقعه المأساوي في الوقت الحاضر في ظل الحكومات المتعاقبة بعد الاحتلال.

قال المدون “ليث وهيب”: بانهيار الخدمات والتعليم والصحة

 

كتب المدون “علاء العراقي”: عندما يكون خريج الحوزة الايرانيه (قم) استاذآ في الجامعات العراقية فعلى الدنيا السلام

 

وقالت المدونة “مريم”: يبلغ عدد المواقع الأثرية في العراق أكثر من 12.000 موقع، يضم معظمها آثاراً لحقبات  زمنية مختلفه

 

أما المدون “أحمد علي”: صنف بالذكاء 1-عربيًا – ١١اسيويًا – ٢٠عالميًا صنف كوطن للغرباء صنف ثاني أكرم شعب بالعالم 🇮🇶💓💓ويكولون ليش تحب العراق

 

أما المدون “عمر” فغرّد: ابتعدوا عن المثاليات ولاتنسون العراق الدولة الاولى بالفساد في العالم

 

وقال “ستار الجيزاني” مفتخرًا: لايوجد في ألعراق محافظة او منطقة أو مدينة أو صحراء خالية من آثار تاريخية أو حضارة سابقة ..٩٠٪ من آثار العراق غير مستكشفة ..

 

أما المدون “أحمد” فغرّد متأسفًا: كثرة الخريجين العاطلين عن العمل وعن الحياة..!!!!

 

وقال”علي شاكر”: منه الأبطال الذين شاركوا في فلسطين 1948 واسأل ليش سموا العراقي أبو خليل وفي حرب اكتوبر ضد أسرائيل 1973 لدفاع عن مصر وسوريا

 

أما المدوّن “وديع” فقال: يشتهر بالنفط الي الشعب ما مستفاد منه شي

 

وكتب “محمد مهدي”: بشبكه انترنيت إلى الله المشتكى بكهرباء اقراء عليها السلام بطبقه سياسيه تفيد من أن تكون فاسده لمواطن مثل حالة لاحول وقوه

 

وقال المدون “محمد السعدي”: ببحر يغوص فيه من الموارد والثروات وبأرض تملأها خيرات الدنيا ولكنه حتى الان لم يجد رجلا يخاف الله فيه ويرحم شعبه الصامد..

 

والمدون “صادق” كتب: أقدم حظارة على وجه المعمورة وأكثر بلد يحتوي حظارات من بابل ،وسومر، وأكد،و أشور ،وكلدان وغيرها الكثير.

 

أما “ياسر” فقال: بعمقه التاريخي وحضارته التي سبقت جميع حضارات العالم

 

وقال المدون “سجاد”: بأفسد رجال سياسة عرفهم التاريخ

 

وكتب المدون “مؤمل عادل”: بالعلم و العلماء وكثرت الخطباء و ابداع المفكرين و الادباء

 

وقالت الاعلامية “سمرقند”: كل شيء مقسم في العراق حتى أرواحنا وضمائرنا وأخلاقنا !

 

أما المدون “جاسم علي”:  بالجنوب العراقي يشتهرون بالزواج من بنات قاصرات وهناك تجد كل الصور البشعة بظلم الفتاة العراقية الجنوبية ولا ناصر لها لا من حكومة ولا من اهل ولا من رجال دين

المصدر:وكالة يقين

تعليقات