السبت 26 مايو 2018 | بغداد 16° C
الرئيسية » تقارير »

مغرّدون: #نرفض_دعم_الأحزاب_العراقية

مغرّدون: #نرفض_دعم_الأحزاب_العراقية

تصدر هاشتاغ “#نرفض_دعم_الأحزاب_العراقية” منصات التواصل الاجتماعي، وتداول الناشطون العراقيون والعرب الهاشتاغ، رافضين دعم الأحزاب السياسية الحاكمة في العراق، منددين بفسادهم الذي أنهك العراق ودمر اقتصاده.
وكذلك فضح فيها المغرّدون والمدوّنون من مختلف شرائح المجتمع؛ الفاسدين في العراق، ورفضوا منح أموال الإعمار إلى سياسيّي الحكومة العراقية.
كما حذّر المغرّدون من ضياع هذه المليارات الممنوحة لإعمار الدمار في المدن العراقية، وذهاب هذه الأموال إلى جيوب الفاسدين.

واستطعنا جمع أبرز “التغريدات” في هذا التقرير، والتي عبر فيها الناشطون والمغرّدون آراءهم عن رفضهم دعم الحكومة الفاسدة في الإعمار، ويحذرون من تسليمهم المليارات المُخَصَّصة للإعمار.

 

حيث كتب المدوّن “عبد الله الشمري”: كلنا نتمنى ازدهار واستقرار العراق وعمرانه لكن الفساد ينخر العراق والشعب العراقي لن يستفيد من هذا الدعم .. مهما فعلنا لن تحدث التنمية في العراق بوجود الفساد والتبعيه لايران اللعينه

 

 

وكتب المدون “ماجد الشويب”: لعنهم الله من احزاب كلها احزاب خائنة عميله لايران وامريكا وقاتلة وسارقة وجاحدة للمعروف !

 

 

المغرّد “عبد الله العنزي” كتب: الفلوس اللي راحت والله ماراح تروح للمحتاجين رايحه للفاسدين والمجرمين..

 

 

وكتب “حسن الشمري”: انا عراقي وارفض تسليم هذي الحكومه فلس واحد الي يبي يساعد العراق لازم يكون تحت اشراف دولي.

 

 

أما المغرّد “فهد سامي” فكتب: ميزانيات فلكية وسرقات لم تحدث في التاريخ …سرقتها الاحزاب الحاكمة ..ودمرت العراق

 

 

المدون “خالد الحارثي” كتب: العراق لا يحتاج الى دعم لأن أموال نفطه تكفي لبناء ثلاث اضعاف مساحته .. لذلك على من سرق اموال نفطهم ان يحاكموا كالهالكي والخمنئي وقيادات المليشيات .

 

 

وكتبت المغرّدة “بنت السعودية”: نطالب بأن تكون التبرعات تحت إشراف الامم المتحده لاعادة إعمار العراق..

 

 

أما المغرّد “أبو فارس” فكتب: لم يفسد العراق … ويضيع ثرواته … ويفسد مواطنيه وشعبه الا هذه الأحزاب الفاسدة

 

وكتب المغرّد “سعد محمد”: استودعت في خزائن النظام الايراني للمضي في سياساته التوسعية واحتلالها للدول العربية وقتل وتشريد اَهلها.

 

 

المدون “بلغيث بن حمد القوزي” كتب: رغم حبنا للعراق العربي وجميع مكوناته إلا أن دعم الاعمار في بيئة أفسدتها الطائفية والأحزاب العبثية وهيمن عليها الولي السفيه ، لن يخدم العراقيين بقدر ما يخدم إيران وأذنابها..

 

أما المغرّد “عبد الله الشلاحي” فكتب: الأحزاب التي تسيطر على مفاصل الدولة بالعراق موالية لإيران..يعني أن الأموال التي سيتم تحصيلها بالمؤتمر سوف تذهب لتلك الأحزاب..

 

 

وكتب المدون “غانم الشمري”: اعمار العراق اكبر كذبه ومضيعه للوقت وخداع للناس يمارسها من يحكم العراق..

 

 

وكتب المدون “طلال الحارثي”: من مصلحتنا استقرار العراق وعمرانه لكن الفساد ينخر الدوله العراقيه.. مهما فعلنا لن تحدث التنمية في العراق بوجود الفساد والتبعيه لايران

 

 

أما المغرّد “خليفة الشمري”: الفساد في العراق.. مافيا تقودها أحزاب وكتل وشخصيات سياسية..

 

 

ونشر “عمر القرني” مقطعًا مرئيًا، قائلًا: هذا ما يحدث في العراق فكيف نثق بأن تتم عملية اعمار العراق ومثل هؤلاء في السلطه ..

 

 

أما المدون “إبراهيم العزاز” فكتب: حكومة العراق الصفوية تابعة لإيران، فكيف ندعم عدونا؟! وكذلك الأحزاب العراقية أكثرها إن لم تكن كلها صفوية تقتل المسلمين وتهجّرهم وتحتل ديارهم، فكيف ندعمها؟!..

 

 

وكتب المغرّد “أبو سعود الدوسري”: نرفض_دعم_الاحزاب_العراقيه لأنها تشكل أكبر خطر على المسلمين

 

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات