الخميس 20 سبتمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تقارير »

مغرّدون: تفاقم #ظاهرة_الانتحار_بايران بسبب الظلم والاضطهاد

مغرّدون: تفاقم #ظاهرة_الانتحار_بايران بسبب الظلم  والاضطهاد

استخدم آلاف الناشطين هاشتاغ “#ظاهرة_الانتحار_بايران، والذي تصدّر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث استخدم الناشطون هذا الوسم على مستوى العالم العربي؛ بعد اتساع نطاق ظاهرة الانتحار والتي امتدّت جذورها إلى أساس سلوك حكم ولاية الفقيه المشين بحقّ الشعب الإيراني، حيث أصبحت مشاهد الانتحار تزداد كل يوم حتى اصبح يألف مثل هذه الحوادث لكونها الوسيلة الوحيدة للهرب من طاغوت وجبروت الخامنئي، وعبّر الناشطون باستخدام هذا الوسم عن امتعاضهم ورفضهم لسياسة حكومة طهران التي عرفت بجرائمها وعدائها للشعوب والتلاعب بأرواح وحياة الابرياء، عبر ميليشياتها الطائفية المتوغلة على مستوى دول المنطقة؛ إضافة إلى فشل حكومة طهران في إدارة دولة إيران، ما جعل الشعب الايراني يعاني من الفقر والبطالة والاضطهاد والدمار والقتل والتشريد، والذي دفع الكثير من الشعب إلى اليأس من الحياة في ظل طغاة طهران واللجوء إلى الانتحار محاولة للتخلص من الواقع المأساوي الذي يعيشه الملايين من الايرانيين.
وعبر هذا التقرير استطعنا أن نرصد أبرز التغريدات التي استخدم فيها الناشطون والمدوّنون الوسم أعلاه؛ للتعبير عن موقفهم تجاه ما يحدث للشعب الايراني في ظل سياسة حكومة طهران وفشلها الذريع في إدارة الدولة.

 

 

حيث قال المدوّن “نصراوي”: الفقر و انتشار الفساد هم من اوصل الشعب الايراني لهذه الحاله

 

 

وكتبت الناشطة “ريم”: تستطيع أن تختصر كل دكتاتوري العالم في الدكتاتور علي خامنئي الذي لم يشهد تاريخ البشرية مثيلاً له من حيث عدد الأفراد والجماعات الذين تسبب في قتلهم وإبادتهم

 

 

وقال “عبد الله فهد”: بحسب احصائيات وسائل اعلام ايرانية هناك ارتفاع واضح بمعدلات الانتحار في ايران

 

 

وأوعز “جاسم الكندوري” سبب هذه الظاهرة: انتحار الشعب الايراني نتيجه ظلم الحكومة و الفقر و الفساد

 

 

أما المدوّن “سعد العلي”: ثورة خامنئي ثورة الدمار والقتل والتشريد وأول الضحايا الشعب الأيراني الفقير

 

 

وكتب الناشط “عبد الله بن طامي”: الظلم والحالات النفسيه والمجاعه وضعف الوازع الديني بدوله ايران

 

 

وقال المغرّد “أبو نور الرشيدي”: الشعب الايراني يسكن المقابر بسبب حكومته الاستبدادية

 

 

أما “محمد البقمي”: الشعب يعاني من الفقر والجوع ،، والملالي يصرفون الأموال ع تسليح الجماعات الارهابيه في العالم

 

 

وكتب المدوّن “حاتم الشمري”: اكثر من نصف الشعب الأيراني يقبع تحت خط الفقر بسبب سياسات نضام الملالي الاجرامي بالأستيلاء على ثروات الشعب وانفاقها على حروب خاسره تحمل الصبغه الطائفيه..

 

 

وقالت المغرّدة “خلود”:  الشعب الإيراني لم يرى فائده من نظام الملالي سوى الفقر والجهل والظلم

 

 

أما الناشطة “شهد الغامدي”: هي مشاهد تزيد كل يوم في ايران حتى اصبح الشعب الايراني يالف مثل هذه الحوادث لانها الوسيلة الوحيد للهرب من الطاغوت خامنئي وجلاوزته

 

 

وكتب “زياد المطيري”:  بسبب الفساد الذي ينخر الدولة الايراني في جميع مفاصلها وبرعاية الحرس الثوري

 

 

وغرّد المدوّن “سلمان العنزي”: الشعب الايراني يزداد عدد المنتحرين منه كل ساعة وحكام طهران تزداد ارصدتهم من اموال الايرانيين كل دقيقة الفساد يدمر ايران

 

 

وقالت “تهاني عسيري”: هربا من سلطة وفساد الملالي الذين حولوا حياة المواطن الايراني الى جحيم

 

 

أما المدوّن “عمر القرني”: نهب اموال الشعب الايراني وفساد الملالي وطفيانهم الذي يتجاوز كل وصف لشناعته والصرف على الارهاب زاد من انتشار

 

 

وقالت الناشطة “غالية العنزي”: في إيران تحت وطأة نظام ولاية الفقيه ومنذ تسلم الملالي دفة الحكم ، بدأ الشعب الإيراني يعيش في الفقر والعوز والبطالة

 

 

أما المدوّن “عبد الله الشمري”: بينما الايرانيون ينتحرون بسبب تردي المعيشه ومنهم من يهرب خارج ايران لطلب اللجوء ملالي قم تقوم بدعم ميليشيات الارهاب بالخارج !!

 

 

وكتب “عبد الله الخالد”: هذا النظام فاسد من رأس الى قدماه لا حل لدى الشعب الايراني الا بخلع هذا النظام المجرم ليستريح منه الشعب والمنطقة والعالم

 

 

وقال المغرّد “طلال الحارثي”: فساد المقربين من خامنئي .. مليارات تنفق على الأضرحة والإيرانيون ينتحرون بسبب الفقر والواقع المرير

 

 

وكتب المدوّن “أبو علي”: اتساع نطاق ظاهرة الانتحار والتي تمتذ جذورها إلى أساس سلوك حكم ولاية الفقيه المشين

المصدر:وكالة يقين

تعليقات