الثلاثاء 19 يونيو 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » أرشيف مفتاح البحث: ميليشيات
استقرار العراق.. مطلب إيراني

استقرار العراق.. مطلب إيراني

منذ سنوات، لم تأتِ من العراق سوى أخبار الموت والقتل والدمار والتفجيرات، فمنذ الاحتلال الأميركي في العام 2003، تحول إلى أكثر بلدان العالم دمويةً واضطراباً، بل بات بوصلةً للعنف في الشرق الأوسط، ولا مبالغة كثيراً في القول إن دوامة العنف العربي بدأت في العراق، ويمكن أن تنتهي من العراق أيضاً. إلا أن الوضع، ومنذ تحرير الموصل من سيطرة تنظيم داعش،…
الكشف عن وجود شخصيات متنفذة تتلاعب بالسلاح في بغداد

الكشف عن وجود شخصيات متنفذة تتلاعب بالسلاح في بغداد

غياب القانون والمتابعة في العاصمة بغداد وبقية محافظات العراق ، وسطوة الميليشيات على المشهد الامني في عموم البلاد زاد من حجم الفوضى التي يعيشها العراق ، حيث اقرت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد، اليوم الاحد، بوجود 20 شخصية تتلاعب بالسلاح في العاصمة ، في اشارة الى شخصية متنفذة في التيار الصدري والتي كانت مسؤولة عن مخزن السلاح والعتاد الذي…
لم تحرق الصناديق بل أحرقت العملية السياسية

لم تحرق الصناديق بل أحرقت العملية السياسية

احترقت الصناديق التي أدلى فيها بعض العراقيين بأصواتهم خلال انتخابات البرلمان، وجاءت عملية حرق الأصوات بعدما انتقل موقف من شاركوا فى الانتخابات أنفسهم من حالة التشكيك فى الاجراءات والنتائج، إلى عملية صراعية خطيرة تطورت عبر مجلس النواب، فأطاحت بهيئة أو سدنة المفوضية العليا للانتخابات، وقررت إعادة العد والفرز يدويًا، وجاء حرق الأصوات ليؤجج الشعور بصحة ما قيل حول تزوير الانتخابات،…
مقتدى الصدر ما بين “جيش المهدي وسرايا السلام” تاريخ حافل بالإجرام

مقتدى الصدر ما بين "جيش المهدي وسرايا السلام" تاريخ حافل بالإجرام

خاص - وكالة يقين مقتدى الصدر زعيم كهنوتي صنع في جحور قم وطهران و أعد ليكون الزعيم الروحي لعصابة ميليشياوية هي الأكبر عدد وعدة في العراق وليكون قطب من أقطاب السرك السياسي في العراق المحتل منذ خمسة عشر عام, فبعد الاحتلال مباشرةً انطلقت مليشيا جيش المهدي بقيادة مقتدى الصدر التي سرقت مستودعات السلاح التابعة للجيش العراق وخزنتها في مخابئ لها…
الميليشيات تسيطر على “المدائن”.. وأهلها يُمنعون من العودة

الميليشيات تسيطر على "المدائن".. وأهلها يُمنعون من العودة

قسم التقارير - بغداد لم تسلم مدينة من بطش الميليشيات وممارساتها التي تخلو من الإنسانية، وكان قضاء "المدائن" أحد ضحايا هذه الميليشيات التي نفذت فيه أجندتها الخارجية، ولجأت لتهجير سكان القضاء بهدف التغيير الديموغرافي، شأنها في ذلك شأن مدن حزام بغداد بصورة عامة، حيث تعرض أهالي هذا القضاء إلى التهجير القسري والتهديد والاستيلاء على أملاكهم، والاعتقالات العشوائية لأبنائهم حتى خلت…
جديد الموقع