السبت 23 سبتمبر 2017 |بغداد 30° C
yaqein.net
الرئيسية » غير مصنف »

الحركة الوطنية الأسيرة تدعو لأسبوع غضب عارم يشارك فيه الفلسطينيون في الوطن والشتات

الحركة الوطنية الأسيرة تدعو لأسبوع غضب عارم يشارك فيه الفلسطينيون في الوطن والشتات

دعت الحركة الوطنية الأسيرة، فى سجون الاحتلال الصهيوني، لأسبوع غضب عارم اعتباراً من اليوم تشارك به كافة قطاعات الشعب  الفلسطيني فى الوطن والشتات.

وقالت الحركة في بيان إنها ، “تدعو لأسبوع يوجه فيه الشعب، حممه وبراكينه وغضبه إلى مواقع التماس والاشتباك المتواصل مع الاحتلال، ومحاصرة سفاراته فى العالم أجمع، واستمرار المسيرات والاعتصامات والوقفات الإسنادية، والزحف إلى خيم الاعتصام مع الأسرى فى المدن والقرى الفلسطينية”.

واوضحت الحركة أن “كل محاولة لتنفيذ جريمة التغذية القسرية لأى أسير مضرب ستعني بالنسبة لهم مشروعاً لإعدام الأسرى، وتتعامل معها على هذا الأساس وستحوّل السجون إلى مواقع اشتباك بأجسادهم العارية”.

وشددت الحركة في بيانها على أنها “تدعو إلى الوقف الفورى للتنسيق الأمنى مع الاحتلال، فهذه أيام للالتفاف الوطني والمواجهة”.

واضافت الحركة أنها “تدعو إلى إطلاق أوسع حملة دولية على يد نقابة الأطباء الفلسطينيين والعرب تحذر من مخاطر موافقة أطباء على المشاركة بجريمة تغذية الأسرى قسرياً”.

وبينت الحركة أن “دخول إضراب الكرامة والذى تقوده الحركة الأسيرة يومه العشرون، يُعتبر بداية لمرحلة الخطر الشديد على حياة الأسرى المضربين عن الطعام، ونقطة تحوّل أخرى فى سياق استهداف الإضراب على يد حكومة الاحتلال الفاشية، والتى أعلنت أمس على لسان الناطقين باسمها، وفى مقدمتهم وزير الأمن الداخلى الإسرائيلى ” جلعاد أردان” بأن هناك عمل على استقدام أطباء من إحدى الدول للقيام بجريمة تغذية الأسرى قسرياً، على أن تتم هذه الجريمة النكراء فى عيادة سجن الرملة والذى اعتبرناه دوماً مكاناً للعزل والتعذيب، إضافة إلى زيارة الأخير بالأمس وحدة القمع والقتل الخاصة بإدارة السجون ( الماتسادا) والذى أبلغها بالاستعداد الدائم لتطورات ومواجهات محتملة داخل السجون”.

المصدر:يقين نت

تعليقات