محلي

حقوق الإنسان تحذر من كارثة بسبب امتحانات الثالث المتوسط

حذرت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، اليوم الأربعاء، من “كارثة إنسانية” في حال إجراء امتحانات الصف الثالث المتوسط.

وقال عضو المفوضية فاضل الغراوي في بيان طالعته (يقين) إن “حياة الطلاب في خطر محدق بعد تفشي جائحة كورونا وان اجراء اي امتحانات سيؤدي الى كارثة انسانية بسبب عدم وجود متطلبات الجانب الصحي والتعامل مع الفايروس في المدارس التي من المقرر اجراء الامتحانات فيها”.

وأضاف أن “وزارة التربية  يجب ان تعيد النظر في قرارها باجراء الامتحانات وخصوصا لطلبة الصف الثالث متوسط  بعد تفشي المرض بشكل كبير في عموم المحافظات”، لافتا إلى أن “وجود هذا الكم من التجمعات من الطلبة لاداء الامتحانات سيساعد في انتشاره”.

وتابع الغراوي ان “وزارة التربية أعلنت بالبدء انها ستعيد تقييم قراراتها مع الوضع الصحي واليوم اصبح الوضع الصحي خطر محدق يهدد حياة الطلاب  مما يستدعي اتخاذ قرار انساني وصحي عاجل بالغاء هذه الامتحانات والاعتماد على نتائج نصف السنة اسوة بالقرار الذي تم تطبيقه  لطلبة  السادس الابتدائي”.

وكشفت لجنة التربية النيابية، الأحد (14 حزيران الجاري)، عن مقترح نيابي لتعليق الامتحانات النهائية (البكالوريا) للصف الثالث متوسط، فيما أكدت أن مجلس الوزراء سيصوت على هذا المقترح في الجلسات المقبلة.

ووافق مجلس الوزراء العراقي في وقت سابق، على مقترح وزارة التربية باعتماد درجات نصف السنة بدل اجراء الامتحانات النهائية للصف السادس الابتدائي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق