محلي

وفاة ناشط أنباري خلال تبرعه بالدم لحالة حرجة في بغداد

توفي الناشط الأنباري محمد جاسم  أثناء تبرعه بالدم لحالة حرجة في مدينة الطب بالعاصمة بغداد.

وأفادت مصادر محلية أن جاسم وبعد أن كثرت حالات الإصابة بفيروس كورونا في الانبار، أخذ بالبحث عن المتبرعين ببلازما الدم من خارج المحافظة، وكان يذهب بنفسه ليحظر المتبرعين من المحافظات الجنوبية وبغداد.

وأشار أحد المقربين من جاسم، إلى أنه “كان دائما ما يتعرض للتهديد وتم اعتقاله بسبب منشوراته على مواقع التواصل الاجتماعي التي ينتقد فيها أعمال الحكومة وإهمالها واعتقل بسبب مساندته ودعمه للتظاهرات في ساحة التحرير”.

وبشأن ملابسات الوفاة، أفاد بأن جاسم ذهب إلى بغداد اليوم للبحث عن متبرع بالبلازما لإنقاذ حياة مصاب في الانبار، وعند وصوله، وافق وجود أحد الأشخاص المحتاجين إلى الدم، فما كان منه إلا التبرع، خاصة أنه كان ينتظر خروج البلازما، لكنه توفي.

وأعرب ناشطو الأنبار عن حزنهم الشديد بعد وفاة جاسم، وقال ناشطون إن “رحيل محمد خسارة للجميع فقد ساهم في الكثير من المشاريع الخيرية منها تشغيل ذوي الضحايا، واستصلاح الاراضي الزراعية في القائم، وكان آخر مشروع يستعد لتنفيذه حفر آبار ماء في الرطبة بسبب شحة المياه لديهم”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق