محلي

دعوات للكشف عن مرتكبي جرائم إبادة الأسماك في العراق

شدد الخبير القانوني علي التميمي على ضرورة أن تكشف السلطات العراقية عل مرتكبي جرائم إبادة الأسماك في العراق.

وقال التميمي في تصريح لوكالة يقين: أنه “.لايمكن ان تكون هذه الجرائم المتكررة بفعل مخلوقات من الفضاء ولابد من كشف الفاعلين، لان الوضع في العراق لا يتحمل مصائب فوق ما هو موجود”.

وأضاف الخبير القانوني: أنه “تكررت ظاهرة إبادة الاسماك في محافظات مختلفة ولسنوات متكررة دون أن يتم الإعلان عن الفاعلين أو الجناة، رغم أن قانون العقوبات العراقي في المادة 482 عاقب بالحبس والغرامة أو باحداهما على هذه الجريمة التي يستخدم فيها السم أو المتفجرات”.

وتابع: أن “قانون تنظيم صيد الاحياء المائية وحمايتها رقم 48 لسنة 9176 فقد منع في المادة 1 منه طرق الابادة في صيد الأسماك باستخدام المتفجرات أو السموم ..وعاقب هذا القانون في المادة 28 منه بالحبس والغرامة أو كليهما على هذه الجرائم”.

وأكد التميمي أن القانون 10 لسنة 1981 و الذي عدل قانون تنظيم صيد الاحياء المائية رقم 48 لسنة 1976 جعل العقوبة الواردة في المادة 28 منه هي بالسجن 7 سنة إلى 3 سنة على استخدام المتفجرات والسموم في صيد الأسماك والتي تودي إلى ابادتها، مبينا أنه لايمكن ان تكون هذه الجرائم المتكررة بفعل مخلوقات من الفضاء ولابد من كشف الفاعلين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق