الزراعة في العراقعام 2018 في العراقفصل الشتاء.. أزمات موسمية في العراق

العراق يقلص مساحة زراعة محاصيل الشتاء بسبب الجفاف

قالت وزارة الزراعة العراقية، اليوم الخميس، أنها ستقلص مساحة زراعة المحاصيل الشتوية بنسبة 55 بالمائة في موسم 2018-2019 ، بسبب نقص المياه.
وذكرت الوزارة في بيان لها، أن مساحة الأراضي المروية المزروعة بالقمح، لن تزيد على حوالي 315 ألفا و266 هكتارا، بحسب “رويترز”.
وكان رئيس مجلس النواب العراقي “محمد الحلبوسي” دعا نظيره التركي “بن علي يلديريم” إلى التحرك السريع لحل التداعيات السلبية لسد إليسو التركي على حصة العراق في المياه، فيما أكد يلديريم على حرص بلاده على نيل العراق إستحقاقه المائي وتجاوز الأزمة الحالية.
ويشهد نهرا “دجلة والفرات” إنخفاضًا كبيرًا في مستوى المياه، منذ أن بدأت تركيا في ملء “سد اليسو” الجديد في حزيران/يوليو 2018؛ ما أدى إلى إنخفاض نسبة الموارد المائية للعراق إلى النصف، وفق تصريحات رسمية من وزارة الموارد المائية.
وبحسب خبراء في مجال الماء ومسؤولين، فإن جفاف المياه في مدنهم قد يدفع المحافظات الجنوبية إلى الإقتتال وإلى إشعال فتيل حرب محتملة، قد تقودها العشائر التي تضرَّرت أراضيها كثيرًا، بسبب التجاوزات التي تحصل بين المحافظات المتشاطئة والإجراءات الحكومية المتبعة وعجزها من إيجاد الحلول في تلك المناطق.
يذكر أن منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) قالت إن خفض المساحات المزروعة قد يؤدي إلى تراجع إنتاج البلاد من القمح نحو 20 بالمائة.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق