أزمة العشوائيات السكنيةعربية ودولية

تجدد غارات النظام العشوائية على ريف حمص الشمالي وجنوب دمشق

يوم جديد لكنه ليس بسعيد على ابناء سوريا الجريحة ، بسبب تجدد غارات قوات النظام السوري، اليوم الثلاثاء، وعملياتها العسكرية في كل من مخيم اليرموك والحجر الأسود جنوبي دمشق، وريق حمص الشمالي ، إذ شنت الطائرات الحربية عشرات الغارات، بالتزامن مع قصفٍ صاروخي ومدفعي كثيف، وسط محاولات القوات المهاجمة للتقدم داخل المناطق الخاضعة للمعارضة ومسلحي ( تنظيم الدولة ) .

وقالت مصادر صحفية مطلعة في تصريح لها ان ” الطيران الحربي شن ، منذ صباح اليوم، عشرات الغارات، إضافة لقصفٍ مدفعي وصاروخي، بالتزامن مع اشتباكات متقطعة بين قوات النظام ومسلحي التنظيم في محاور شارع الثلاثين ومنطقة الجورة في حي القدم، وأطراف الحجر الأسود جنوب دمشق “.

كما قالت مصادر حقوقية من جانبها في تصريح اخر  إن ” القصف العنيف على مخيم اليرموك خلال الأيام القليلة الماضية أدى إلى سقوط عشرات القتلى من طرفي النزاع ، بالإضافة إلى أن الحملة العسكرية، المستمرة منذ نحو أسبوع، أدت إلى دمارٍ كبيرٍ في مخيم اليرموك “.

واوضحت المصادر نقل عن مجموعة “العمل من أجل فلسطينيي سورية ” قولهم  إن ” الطيران الحربي شنّ، أمس الاثنين فقط، اكثر من غارة ، استهدفت مخيم اليرموك وأحياء التضامن والقدم والحجر الأسود، يضاف لها غارة استخدمت فيها البراميل المتفجرة و صاروخ أرض أرض”، موضحة أن “القصف تزامن مع اندلاع اشتباكات عنيفة دارت على جبهات مخيم اليرموك وحي القدم بين عناصر داعش وجيش النظام والمجموعات الفلسطينية الموالية له”.

وبينت المصادر ايضا ان ” طيران النظام جدد ، منذ صباح الثلاثاء، غاراته على مناطق تسيطر عليها المعارضة السورية بريف حمص الشمالي، وذلك بعد يومٍ واحد شهد معارك عنيفة بين الجانبين، حيث تحاول القوات المهاجمة التقدم شرقي ريف حمص الشمالي، من محور قريتي سليم والحمرات بريف حمص “.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق