الصراع الأمريكي الإيراني في العراقعربية ودولية

مبادرة أوروبية للقفز عن العقوبات الأمريكية ضد طهران

في محاولة لانقاذ ايران من الهاوية الاقتصادية التي تعصف بها ، أعلن الاتحاد الأوروبي أنه “سينشئ كيانا قانونيا” بهدف مواصلة التجارة مع إيران، لا سيما شراء نفطها، وبالتالي الالتفاف على العقوبات الأميركية المفروضة على طهران.

وقالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد “فيديريكا موغيريني ” في ختام اجتماع مع مسؤولين كبار من بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا وإيران في نيويورك  إن ” الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ستنشئ كياناً قانونياً لتسهيل المعاملات المالية القانونية مع إيران”.

وأضافت أنه ” وبعيدا عن الحاجة الملحة للتوصل لنتائج ملموسة، رحب المشاركون بالمقترحات العملية للحفاظ على قنوات الدفع وتطويرها، لا سيما مبادرة تدشين آلية خاصة لتسهيل الدفع في ما يتعلق بصادرات إيران، بما في ذلك النفط”.

وجاءت تصريحات موغيريني بعد نحو أسبوعين من إعلان وزارة الاقتصاد الألمانية أن ألمانيا وباقي دول الاتحاد الأوروبي تبحث تأسيس نظام مدفوعات مع إيران يسمح باستمرار التعاملات التجارية معها رغم العقوبات الأميركية عليها.

وكانت الشركات الأوروبية العاملة في إيران قررت في الأشهر الماضية تعليق أو إلغاء صفقات ومشاريع بعد إعادة فرض الولايات المتحدة عقوبات على إيران.

وبدأ تطبيق المرحلة الأولى من العقوبات الشهر الماضي، وستكون المرحلة الثانية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وستشمل قطاع الطاقة الإيراني.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مايو/أيار الماضي انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي المبرم عام 2015، والذي وافقت بموجبه إيران على خفض أنشطتها النووية مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية عنها.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق