الأحد 18 نوفمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » عربية ودولية »

تواصل مسيرات العودة ضد الاحتلال والمزيد من الدم الفلسطيني

تواصل مسيرات العودة ضد الاحتلال والمزيد من الدم الفلسطيني

تواصل مسيرات العودة للجمعة الثانية والثلاثين على التوالي فعاليتها في قطاع غزة، تحت عنوان “شعبنا سيسقط الوعد المشؤوم”، بالتزامن مع ذكرى وعد بلفور المشؤوم الذي يصادف اليوم.

وقالت “الهيئة الوطنية العليا” لمخيمات مسيرة العودة وكسر الحصار، في بيان صحفي لوسائل إعلام أن “على بريطانيا التراجع والإعتذار عن هذه الجريمة وتعويض شعبنا، دون أي مساس بحقنا في العودة إلى أرضنا وديارنا”.

وأوضحت، أن “مسيرات العودة التي تصدت بالدم لنقل السفارة الأمريكية للقدس المحتلة، وأعلنت رفضها لحصار قطاع غزة المستمر منذ نحو 13 عاماً، تمكنت أخيراً من دفع العدو للتراجع عن بعض إجراءاته والسماح ببعض التسهيلات”.

وبينت، أنها ” تستنكر بشدة مسار التطبيع وفتح العواصم العربية أمام العدو تحت أي عنوان كان رياضياً أو ثقافياً، مؤكدةً إستمرار مسيرات العودة في قطاع غزة، وفي الضفة الغربية واستكمال معركة إزالة حواجز الإحتلال، وكنسه ومستوطنيه من شوارع الضفة، داعيةً جماهير الشعب الفلسطيني للمشاركة في فعاليات اليوم، عقب صلاة العصر في جميع مخيمات العودة المقامة بالقرب من السياج الفاصل شرقي قطاع غزة، لتأكيد استمرار مسيرات العودة”.

وأوضح القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، “طلال أبو ظريفة” بتصريح لمصادر صحفية، أن “مسيرات العودة قائمة بحشد جماهيري واسع، تجديداً لشعار إسقاط شعبنا لوعد بلفور، وهي الجريمة التي اقترفتها بريطانيا بحق الشعب الفلسطيني”.

وتابع، أن “المسيرات اليوم ستكون حاشدة، لتؤكد أننا متمسكون بإسقاط هذا الوعد”، لافتاً إلى أن هناك توافقاً على تخفيف ووقف إستخدام بعض الأدوات التي كنا نستخدمها في فعاليات مسيرات العودة في الجمع الماضية، إلى أبعد الحدود، لافتاً إلى أن “هذا الموقف، جاء لنعطي مساحة للجهود التي تبذلها مصر بالتعاون مع بعض الأطراف، كي تضع موضع التطبيق المقترحات التي من شأنها أن تفضي إلى تثبيت حالة الهدوء، وصولا إلى وقف إطلاق النار، مقابل تخفيف جدي للحصار المفروض على قطاع غزة”، مؤكدا أن مسيرات العودة مستمرة حتى كسر الحصار، وصولا لتمكين شعبنا من العودة وفق القرار 194”.

يشار إلى أن قمع قوات الكيان الصهيوني الدموي للمشاركين في مسيرات العودة بغزة أدى إلى إرتفاع عدد القتلى لأكثر من 218 شخصاً، وزيادة أعداد الجرحى إلى أكثر من 21 ألف مصاب بجراح مختلفة، وفق إحصائية صادرة عن وزارة الصحة الفلسطينية بغزة.

وانطلقت مسيرات العودة في قطاع غزة في 30 آذار/ مارس الماضي، تزامنا مع ذكرى “يوم الأرض”، وتم تدشين خمسة مخيمات على مقربة من السياج الفاصل الذي يفصل قطاع غزة عن باقي الأراضي الفلسطينية المحتلة.

المصدر:وكالات

تعليقات