الأحد 18 نوفمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » عربية ودولية »

تورط روسي بتهريب السلاح لسوريا والعراق

تورط روسي بتهريب السلاح لسوريا والعراق

تحايل روسي متعمّد لتهريب شحنات سلاح روسي نحو دول مثل سورية والعراق وفيتنام، في المياه الدنماركية وبحر الشمال، عبر تزوير أوراقها والادّعاء بأنّها تحمل شحنات مدنية، بما يخالف القوانين الدولية ، و ذلك بحسب ما كشف النقاب عنه ، اليوم الثلاثاء.

وكشفت صحيفة “إنفارماسيون” أنه ” وفي آخر مرور عبر المياه الدنماركية، كانت هناك السفينة الروسية سبارتا الثالثة تعبر تحت جسر الحزام الكبير (الواصل بين جهتي الدنمارك الشرقية والغربية) قادمة من سانت بطرسبرغ، مدعية أنها تحمل شحنات عادية”.

ووفقاً لما أكدته الصحيفة، فإن “سفينة سبارتا 3، وبعدما عبرت سكاين (سكاجين) في أقصى شمال البلد نحو بحر الشمال، أظهرت في أنظمتها أنها تنقل بضائع خطيرة من التصنيف الأعلى  Cargo Hazard A Major، وبعد أميال عدة، بدأت تعلن عن وجهتها الحقيقية نحو ميناء هايفونغ في فيتنام”.

ووفقاً للصحيفة، بناء على معلومات خاصة بها من البحرية الدنماركية، فإن “سبارتا تقوم منذ سنوات برحلات منتظمة لنقل السلاح من الميناء الروسي نوفوروسيسك إلى سورية دون الإفصاح عن الشحنات الحقيقية، وبمخالفةٍ صريحة للقوانين التي تنظم عبور البحار بحمل شحنات خطرة دون إبلاغ سلطات الدول التي تمر فيها عما تحمله”.

ونقلت الصحيفة عن “المركز الدنماركي للعمليات العسكرية” أن ” “سبارتا” قامت بالإفصاح عن أنها تحمل شحنات مدنية نحو فيتنام، لأنهم يعرفون بأن بواخرهم تحت مراقبة حلف شمال الأطلسي حين يمرون في مياه دول الحلف “، مؤكدة أن ” البواخر الروسية التي تقوم بنقل السلاح والذخائر الخطيرة “تقوم بإطفاء نظام التعريف التلقائي AIS لإخفاء ما تحمله، وهو ما يعد انتهاكاً صريحاً لأنظمة البحار، ويشكل خطورة على مسارات الشحن وعلى الدول التي تمر من خلالها ، حيث يعتبر ذلك النظام الآلي مرادفاً للتعريف الراداري، وهو ملزم به للبواخر الكبيرة للتعريف عن السرعة والوجهة الأخيرة والشحنات بشكل مرئي حتى  لبقية البواخر”.

أهمية الكشف الدنماركي عن طريقة تصرف البواخر الروسية في المياه الإقليمية، هي أنها ليست المرة الأولى التي تعبر فيها هذه البواخر التي تنقل شحنات سلاح لوزارة الدفاع الروسية، وتحديداً من شركة الأسلحة الروسية المملوكة للدولة، “أوبورونلوجيستيكا”.

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات