الأحد 18 نوفمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » عربية ودولية »

إصابة نحو 1500 صهيوني بمرض "الحصبة"

إصابة نحو 1500 صهيوني بمرض “الحصبة”

أصيب أكثر من 1400 يهودي في فلسطين بمرض الحصبة، أكثر من نصفهم في القدس، منذ بداية 2018، حسب وزارة صحة الاحتلال الصهيوني.

وقال نائب مدير عام وزارة الصحة “ايتمار غروتو” ، في تصريح صحفي ، أن “واحدا من كل ألف شخص غير محصنين قد يموت بالحصبة، إذا أصيب بالتهاب رئوي كرد فعل مناعي عنيف من قبل الجسم لمقاومة الفيروسات التي تنتشر بسرعة”.

وأضاف أنه “لا يوجد علاج للحصبة لأنها مرض فيروسي لا تجدي معه المضادات الحيوية، وفي حالة تدهور حالة المصاب فالعلاج الوحيد هو المكوث في المستشفى، والحصول على السوائل اللازمة للجسم، والاعتماد على أجهزة التنفس حتى يتمكن الجسم من مقاومة المرض، وفي بعض الحالات هذا لا يحدث، ويموت المريض”.

وجندت حكومة الاحتلال الصهيوني “الحاخامات”، لحض اليهود المتشددين الحريديم “الأرثوذكس” على تحصين أطفالهم في ظل انتشار مرض الحصبة في صفوفهم.

وأشارت تقارير اخبارية أن أصل امتناع اليهود المتشددين عن تحصين أطفالهم ، يعود إلى فتوى أصدرها كبار الحاخامات في 2010، تتعلق بالتطعيم ضد مرض “انفلونزا الخنازير”، الذي ظهر في 2009، حينها أفتى الحاخامات أن الذين ماتوا بسببها لم يكونوا ليبقوا أحياء لو كانوا مطعمين ضدها، لذلك لا يتوجب التطعيم. واعتمد اليهود الأرثوذكس هذه الفتوى للامتناع عن تطعيم أطفالهم ضد مرض الحصبة.

المصدر:وكالات

تعليقات