عربية ودولية

اعتراف روسي بجعل سوريا مكانا لتجربة أسلحة “جهنمية”

إعترفت روسيا وفق ما نشره تقرير لوكالة “سبوتنيك” الروسية، بأنها تقوم بالفعل بجعل سوريا أرضا لتجربة أسلحتها العسكرية، مبررة ذلك بالقول إنه جاء بغرض محاربة الإرهاب.

وذكرت الوكالة ،اليوم الأربعاء، أن وحدات الجيش الروسي في غرب روسيا، تسلمت آليات تمت تجربتها في سوريا.

وأعلن جهاز الإعلام التابع للمنطقة العسكرية الغربية أن آليات “أو إر-83 بي” وصلت إلى مقاطعتي فورونيغ وسمولينسك.

وأكدت الوكالة الروسية أن الآليات من هذا النوع تم استخدامها بالفعل في سوريا، وتجربتها هناك، وعمل تقارير عن كفاءتها.

ومن بين هذه الآليات، سلاح وصفته روسيا بـ”الجهنمي”، صمم لإزالة الألغام وإبطال مفعولها، ومعروف اختصارا باسم “أو إر”، ويمكن استخدامه أيضا ضد القوات المعادية.

والسلاح هو آلية ضد الألغام، تتيح رمي العدو بأكثر من 1300 كيلوغرام من المتفجرات التي يحملها المحرك الصاروخي إلى مسافة تصل إلى 440 مترا.

وأضافت الوكالة أنه عندما تنفجر هذه العبوة، فإن الأشياء التي يطالها الانفجار تتحول إلى غبار، ولهذا أطلق على هذه الآليات اسم “السلاح الجهنمي”.

يشار إلى أن روسيا تدخلت في سوريا إلى صالح حليفها بشار الأسد، في الحرب المستمرة منذ 2011.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق