القمع الحكوميعربية ودوليةمظاهرات اكتوبر 2019

ضحايا باحتجاجات غاضبة ضد ارتفاع الأسعار في فرنسا

خلال مظاهرات شعبية عبر البلاد احتجاجا على ارتفاع أسعار البنزين والديزل، وخطط الحكومة لزيادة الضرائب على وقود المركبات ، لقيت متظاهرة حتفها في فرنسا بعدما صدمتها سيارة، وأصيب أكثر من 200 شخص بجروح متفاوتة.

وقالت وزارة الداخلية الفرنسية في بيان صحفي ، إن “ما لا يقل عن 229 شخصا أصيبوا بجروح، مختلفة سبعة منهم إصاباتهم خطيرة “، مبينة أن ” مجموع المشاركين في المظاهرات التي تم تنظيمها، اليوم، في أنحاء متفرقة من البلاد بلغ 283 ألف شخص”، مشيرة إلى أن “مجموع الفعاليات التي شهدتها البلاد اليوم وصلت إلى أكثر من 2000 فعالية”.

وقال وزير الداخلية إن” قائدة سيارة واجهت حاجزا في وسط الطريق وأًصيبت بالذعر عندما بدأ المتظاهرون ييقومون بالطرق على سيارتها، فحدث أنها دهست المتظاهرة عن طريق الخطأ عندما حاولت الخروج من وسط المظاهرة”.

وأوضح أن “الحادث وقع في بلدة بونت-دو-بوفوزون إلى شمال مدينة جرينوبل في جنوب شرقى فرنسا، واقتادت الشرطة السائقة إلى الحجز”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق