التواجد الأمريكيحقوق الانسان في العراقعربية ودولية

عشرات الضحايا بغارات التحالف الدولي شرقي  سوريا

قتل نحو 45 شخصاً واصيب العشرات غالبيتهم مدنيون ، خلال الساعات الماضية ، جراء غارات نفذها التحالف الدولي بقيادة أميركية على مناطق متعددة في محافظة دير الزور شرقي سوريا ، حيث أنه ومنذ أسابيع، تتعرض بلدات وقرى عدة بالمحافظة لغارات مستمرّة ينفذها التحالف دعماً لهجوم تقوده قوات سوريا الديموقراطية المؤلفة من فصائل كردية وعربية .

وأفاد مدير المرصد السوري لحقوق الانسان “رامي عبد الرحمن” لمصادر صحفية عن مقتل “36 مدنياً بينهم 17 طفلاً و12 امرأة من المدنيين في غارات للتحالف استهدفت فجر السبت قرية أبو الحسن” الواقعة قرب بلدة هجين في دير الزور ، كما قتل سبعة آخرون جراء هذه الضربات، في مناطق قريبة من مواقع القصف الاول “.

واضاف عبد الرحمن “إنها حصيلة القتلى الأكبر جراء غارات للتحالف، منذ بدء قوات سوريا الديموقراطية هجومها” في المنطقة في 10 أيلول/سبتمبر.

وكثف التحالف منذ مطلع الشهر الحالي وتيرة استهدافه لهذا الجيب، ما تسبب بمقتل العشرات من المدنيين ، كما قتل 38 شخصاً على الأقل بينهم 32 مدنياً الثلاثاء الماضي جراء ضربات مماثلة استهدفت بلدة الشعفة.

ومنذ بدء الهجوم، أحصى المرصد السوري مقتل 234 مدنياً بينهم 82 طفلاً جراء ضربات التحالف، الذي غالباً ما ينفي تعمّد استهداف مدنيين في ضرباته الجوية ، لكن الواقع بثبت عكس ذلك .

وتشهد سوريا نزاعاً دامياً تسبب منذ اندلاعه في منتصف آذار/مارس 2011 بمقتل أكثر من 360 ألف شخص وبدمار هائل في البنى التحتية ونزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق