عربية ودولية

قوات النظام في سوريا تقصف مناطق نزع السلاح في حلب

أعترفت وزارة الدفاع الروسية،اليوم الأحد، أنها وراء الغارات التي نفذت في منطقة نزع السلاح في حلب، بعد الأنباء بأن النظام السوري من شنت طائراته الهجمات ، مؤكدة أن طائراتها “قصفت مقاتلي المعارضة السورية الذين قصفوا حلب، وأنه تم القضاء على المسلحين الذين نفذوا هجوم حلب” بحسب قولها .

وسبق أن قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن “طائرات النظام السوري قصفت بعنف غرب مدينة حلب وجنوب غربها، في خرق لمنطقة نزع السلاح ضمن الاتفاق المطبق منذ 17 من أيلول/ سبتمبر الماضي، بضمانة تركية وروسية “.

وبين أن ” الغارات  استهدفت ضاحية الراشدين في حلب، ومنطقة خان طومان في القطاع الجنوبي الغربي من ريف حلب، ما تسبب بتصاعد أعمدة الدخان، ودمار في مكان القصف، وسط قصف مدفعي وصاروخي من قوات النظام على مناطق في الضواحي الغربية والشمالية الغربية لمدينة حلب”.

ويأتي القصف بعد اتهامات من النظام وروسيا للمعارضة السورية باستهداف مناطق في حلب بغاز الكلور السام ، فيما اتهمت روسيا المعارضة السورية بقصف مناطق في حلب بغازات سامة، انطلاقا من منطقة خفض التصعيد في محافظة إدلب.

في وقت أعلن اعلام النظام في سوريا ، إصابة ” أكثر من مئة شخص في الهجوم الذي قال إنه تم بغاز سام في حلب السورية، في وقت متأخر من مساء امس السبت، فيما وصفه مسؤول من قطاع الصحة بأنه الأول من نوعه في المدينة “.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق