عربية ودولية

قوات النظام تواصل خرق الهدنة في إدلب

واصل النظام السوري، اليوم الأربعاء، إستهدافه الأحياء السكنية في منطقة “إدلب” لخفض التصعيد شمالي سوريا، منتهكاً إتفاق “سوتشي” الموقع بين تركيا وروسيا بهدف وقف إطلاق النار في المنطقة.

وأكدت مصادر إعلامية، أن “النظام والمليشيات المسلحة الموالية لإيران، إستهدفوا بالقصف المدفعي بلدات التمانعة ودار السلام وبابولين وأوبين بريف إدلب، ما أدى إلى جرح إمرأة في بلدة “دار السلام”.

وأضافت، أن “النظام قصف جبل التركمان وجبل الأكراد بريف اللاذقية، التي تقع ضمن منطقة “إدلب” لخفض التصعيد”.

ووفقاً لمراقبون في الشأن السوري أن قصف قوات النظام أدى إلى مقتل 32 مدنياً إلى جانب جرح العشرات في منطقة “إدلب” لخفض التصعيد منذ التوصل إلى إتفاق سوتشي.

وفي 17 سبتمبر / أيلول الماضي، أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، في مؤتمر صحفي بمنتجع سوتشي عقب مباحثات ثنائية، إتفاقا على إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق النظام ومناطق المعارضة في إدلب ومحيطها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق