الأربعاء 19 يونيو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » عربية ودولية »

الروهنغيا يلجؤون إلى "طريق الموت" هربا من الإضطهاد

الروهنغيا يلجؤون إلى “طريق الموت” هربا من الإضطهاد

حاول نحو 400 من مسلمي الروهنغيا الهرب هذا الشهر من الإضطهاد الذي يواجهونه في ميانمار، وتم اعتقالهم بشكل مؤقت وإعادتهم إلى مخيمات النزوح.

وقالت مصادر صحفية مطلعة بتصريح لها ، “عند محاولة نحو 300 من مسلمي الروهنغيا الهرب هذا الشهر من الاضطهاد الذي يواجهونه في ميانمار، تم اعتقالهم بشكل مؤقت وإعادتهم إلى مخيمات النزوح”.

وأضافت “حين حاول 93 شخصا آخرين من الروهنغيا الهروب من أحد مخيمات مدينة “سيتوي” عاصمة إقليم أراكان (راخين) في ميانمار، على أمل الوصول بحرا إلى ماليزيا، اعترضت السلطات الميانمارية القارب الذي يقلهم قرب مدينة “داوي” الساحلية بإقليم تانينثاري جنوبي ميانمار، الأحد الماضي”.

وأوضحت أن “القارب كان على متنه “93 شخصا بينهم 33 سيدة، و32 طفلا تحت سن الخامسة عشرة”.

وتابعت “هؤلاء الروهنغيا، وفق مسؤول الشرطة في تانينثاري، دفعوا 300 دولار عن كل شخص منهم إلى تجار البشر لتهريبهم إلى ماليزيا، إلا أنه تم إعادتهم إلى “أراكان” بعد مصادرة قاربهم”.

وذكرت أن “هذه الوقائع التي نقلتها عدد من وسائل الإعلام الآسيوية استناداً إلى تصريحات مسؤولين محليين، تظهر المعاناة التي تواجهها أقلية الروهنغيا، واستمرار لجوئهم إلى “طرق مميتة” هربا من الاضطهاد في موطنهم ميانمار.

ومنذ أغسطس / آب 2017، أسفرت جرائم تستهدف الأقلية المسلمة في إقليم “أراكان”، من قبل جيش ميانمار ومليشيات بوذية متطرفة، عن مقتل آلاف الروهنغيا، بحسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء نحو 826 ألفا إلى الجارة بنغلادش، وفق الأمم المتحدة التي صنفتهم “بالأقلية الدينية الأكثر تعرضا للاضطهاد في العالم”.

المصدر:وكالات

تعليقات