عربية ودولية

أمريكا تحذّر الأمم المتحدة للتوقف عن إدانة جرائم اسرائيل

هددت واشنطن أنه لن يكون للأمم المتحدة أي دور بمفاوضات السلام بين الفلسطينيين والكيان الصهيوني “إذا لم تبادر الجمعية العامة الأممية باعتماد مشروع قرار أمريكي بإدانة حركة حماس، إلى جانب الجماعات المسلحة الأخرى”.

جاء ذلك في بيان وزعته البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، وأعلنت فيه تأجيل التصويت المزمع على مشروع قرارها من الاثنين إلى الخميس المقبل.

وقالت في بيانها، أمس الجمعة: “وافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة على 6 قرارات معادية لإسرائيل، ما يجعله يوما عاديا في الأمم المتحدة”.

وأضافت: “قدمت الولايات المتحدة قرارًا يدعمه الاتحاد الأوروبي، لإدانة أنشطة حماس المسلحة وتسريب المساعدات، وكذلك لتشجيع المصالحة الفلسطينية الداخلية، واحترام حقوق الإنسان”.

وتابعت: “سوف نطلب من كل بلد التصويت لصالح أو ضد أنشطة حماس، إلى جانب الجماعات المسلحة الأخرى، وإذا لم تستطع الأمم المتحدة أن تبادر إلى تبني هذا القرار، فعندئذ لن يكون لها أي دور في مفاوضات السلام”.

في وقت سابق، قال سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة، داني دانون، إن الولايات المتحدة تحدثت مع إسرائيل عن إمكانية تقديم خطتها للسلام في الشرق الأوسط، التي طال انتظارها، في بداية العام المقبل، ما قد يجنب التداخل مع الانتخابات الإسرائيلية.

ويعكف جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على إعداد خطة للسلام بين الفلسطينيين والصهاينة، لكن الشكوك إزاء هذه الخطة تساور الفلسطينيين، الذين اتهموا إدارة ترامب بالانحياز لإسرائيل فيما يتعلق بمسائل رئيسية في الصراع الممتد منذ عدة عقود، ما يبدد كل فرص السلام.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق