عربية ودولية

تبني «أنصار الفرقان» تفجير مقر الحرس الثوري الإيراني

أعلنت جماعة «أنصار الفرقان» المناهضة للنظام الإيراني، مسؤوليتها عن التفجير الذي وقع في مدينة تشابهار جنوب شرقي إيران.

وقالت الجماعة في بيان نشرته وتناقلته وسائل الإعلام ، أن “عناصرها استهدفوا بسيارة مفخخة مقراً عسكرياً في المدينة «يديره الحرس الثوري الإيراني».

وأوضحت أن “السيارة الـ«فان» التي تردد أنها من طراز «نيسان» واستخدمت في الهجوم، انفجرت عند مدخل المبنى لكنها لم تتمكن من اقتحامه بسبب الإجراءات الأمنية التي اتخذتها قوات «الحرس» بعد كثير من الضربات التي وجهتها الجماعة ومنظمة «جيش العدل» إلى القوات الإيرانية”.

واعترفت الحكومة الإيرانية بمقتل ضابطين أحدهما برتبة رفيعة وجرح 41 شخصاً، بينهم 10 في حالة خطرة ، ما قد يزيد عدد القتلى في العملية المسلحة، حسبما قالت الجماعة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق