عربية ودولية

تواصل جرائم الاحتلال الصهيوني في الضفة الغربية

اغتال جيش الاحتلال الصهيوني ، اليوم الثلاثاء ، مواطنا فلسطينيا باطلاق الرصاص عليه جنوب الضفة الغربية المحتلة ، بعد مزاعم جيش الاحتلال بأن الفلسطيني، حاول “دهس قوة من شرطة حرس الحدود في قرية إذنا بالخليل” ، فيما اعتقلت قوات الاحتلال نحو 30 شابا لتواصل انتهاكاتها في الضفة الغربية .

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها ، إن ” فلسطينيا استشهد، بعد أن وصل مستشفى الأهلي الحكومي في مدينة الخليل بحالة حرجة، إثر إصابته برصاص الجيش الإسرائيلي قرب بلدة إذنا جنوبي المدينة”.

من جانبها أوضحت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”، أن “قوات الاحتلال أطلقت النار على الشاب عمر حسن عواد (27 عاما)، وأصابته بعدة رصاصات في ظهره، وتركته ينزف، قبل أن تسمح لطواقم الإسعاف الفلسطيني بنقله إلى المستشفى، إلا أنه فارق الحياة فور وصوله “.

في سياق آخر اضافت وفا أن ” قوات الاحتلال شنت حملة اعتقالات واسعة في الضفة الغربية المحتلة، طالت العديد من الشبان ” ، مبينة أن ” قوات الاحتلال اعتقلت 28 فلسطينيا ، فجر الثلاثاء، من أنحاء متفرقة في الضفة الغربية المحتلة “.

وتواصل قوات الاحتلال لليوم الثاني، اقتحامها لقرى وبلدات فلسطينية شمالي رام الله، ومصادرة أجهزة تسجيل الكاميرات الخاصة بالمحال التجارية والمباني بحثا عن منفذي عملية “عوفرا”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق