عربية ودولية

توقعات أممية بعودة مئات آلاف اللاجئين السوريين

أعلنت الأمم المتحدة، أن ربع مليون لاجئ سوري سيكون بإمكانهم العودة إلى ديارهم العام المقبل رغم العوائق الهائلة التي تواجه العائدين، داعية إلى دعم الملايين الذين لا يزالون في الدول المجاورة لسوريا.

وقال مدير  «إدارة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» “أمين عوض”  في المقر الرئيسي للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين «نحن نتوقع أن يعود ما يصل إلى 250 ألف سوري إلى بلادهم في 2019». وأضاف أن «هذا الرقم يمكن أن يرتفع أو ينخفض بحسب الوتيرة التي نزيل بها العوائق أمام العودة».

وأضاف «هذه عمليات عودة منظمة وطوعية بالكامل وبشكل آمن… وبالطبع بمشاركة المفوضية».

وأوضح أن “العائدين يواجهون مجموعة من العوائق، ومن بين هذه العوائق الوثائق التي تؤكد الهوية والممتلكات في سوريا، إضافة إلى النقص الوخيم في مرافق التعليم والرعاية الصحية والصرف الصحي في المناطق التي يعودون إليها. وإضافة إلى ذلك، هناك قضايا تتعلق بالتجنيد الإجباري، وأسئلة حول الفارين من الخدمة العسكرية عند مغادرتهم سوريا” حسب ما صرح به عوض.

ويعيش حالياً 5.6 مليون لاجئ سوري في المنطقة؛ من بينهم نحو مليون ولدوا في الشتات، بحسب بيانات المفوضية ،وذكرت المفوضية أن 117 ألف لاجئ عادوا إلى سوريا منذ 2015، من بينهم 37 ألفا عادوا هذا العام.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق