عربية ودولية

تحقيق جنائي حول نفقات حفل تنصيب “ترامب”

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال”، أن الادعاء الفيدرالي الأميركي يحقق “جنائيا” في الأموال التي أُنفقت خلال فعاليات تنصيب الرئيس دونالد ترامب.

وقالت مصادر صحفية في تصريح لها “لطالما كان هناك العديد من التساؤلات بشأن الأموال الضخمة التي أنفقتها لجنة تنصيب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ما مصدرها وإلى أين كان مصيرها، بينما يبدو أن الإدعاء الفيدرالي الأميركي قرر أخيراً الحصول على إجابات لهذه القضية”.

وأضافت “أوضحت الصحيفة الأميركية أن الإدعاء العام يحقق في الكيفية التي أنفق بها 107 ملايين دولار كتبرعات للجنة تنصيب الرئيس المنتخب آنذاك دونالد ترامب”.

وتابعت “فاز ترامب بانتخابات الرئاسة التي جرت في الثامن من نوفمبر 2016، بعد حملة انتخابات شابها استقطاب شديد. وأجج فوزه المشاعر بين مختلف الأطياف السياسية بالولايات المتحدة”.

وبينت أن “السلطات القضائية اعتزمت التحقيق في ذلك منذ أن عثر الادعاء العام، في أبريل الماضي، على مستندات من محامي ترامب السابق مايكل كوهين الذي حُكم عليه بالسجن 3 أعوام بتهمة الكذب على الكونغرس بشأن محاولة ترامب إقامة ناطحة سحاب في روسيا” بحسب “وول ستريت جورنال”.

وكانت وسائل إعلام أميركية ذكرت، في وقت سابق من هذا العام، أن “المحقق الخاص روبرت مولر يحقق في التبرعات التي من المحتمل أن أرسلتها روسيا إلى لجنة تنصيب الرئيس، لكن خبر “وول ستريت جورنال” يعد أول تأكيد على إجراء تحقيق أوسع في نفقات مراسم تنصيب ترامبط.

وفيما يعد تطورا بشأن هذه القضية،أشارت “وول ستريت جورنال” إلى إن “ريك غيتس، مساعد ترامب السابق الذي ساعد في إدارة لجنة تنصيب الرئيس، وأبرم صفقة مع مولر في فبراير الماضي، يتعاون أيضا مع مكتب الادعاء العام”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق