عربية ودولية

تقرير أممي: الأمراض تلاحق 30 مليون رضيع مبتسر بالعالم

كشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة في تقرير لها صدر أمس الخميس، أن نحو 30 مليون رضيع مبتسر (ولد قبل أوانه)، يصابون بالمرض سنوياً، ويحتاجون إلى رعاية متخصصة للبقاء على قيد الحياة.
وأوضح التقرير، أن مضاعفات الولادة المبكرة، تتمثل في العديد من الأعراض، بينها إصابات الدماغ أثناء الولادة، أو العدوى البكتيرية الحادة أو اليرقان.
كما أن الخسائر المالية والنفسية التي تتكبدها أسر هؤلاء الرضع “يمكن أن تكون لها آثار ضارة على تطورهم المعرفي واللغوي والعاطفي”.
وحذر التقرير من أن “العديد من الأطفال حديثي الولادة المعرضين للخطر، لن يتمكنوا من البقاء على قيد الحياة خلال الشهر الأول من حياتهم بدون علاج متخصص”.
وذكر أن العام الماضي فقط، شهد وفاة 2.5 مليون رضيع، معظمهم جراء أسباب يمكن الوقاية منها، كما أن ما يقرب من ثلثي الأطفال الذين يموتون ولدوا في وقت سابق لأوانه.
ولفت التقرير إلى أنه حتى لو تمكن هؤلاء الرضع من النجاة، فسيعانون من أمراض مزمنة أو تأخير في النمو.
والولادة “المبتسرة” هي الولادة المبكرة للطفل في الأسبوع الـ37 من الحمل، ويواجه العديد من الأطفال المبتسرين الذين يبقون على قيد الحياة، حياة العجز ، بما في ذلك صعوبات التعلم ومشكلات البصر والسمع .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق