عربية ودولية

تراجع إيران للمركز السادس بين أكبر موردي النفط للهند

هبطت واردات الهند الشهرية من النفط الإيراني ، في نوفمبر/تشرين الثاني إلى أدنى مستوياتها في عام لتتراجع طهران إلى المركز الرابع بين موردي النفط للهند.

وأفادت مصادر صحفية في تصريح لها ،أن “بيانات تتبع السفن ومصادر في قطاع النفط أن واردات الهند الشهرية من النفط الإيراني هبطت في نوفمبر/تشرين الثاني إلى أدنى مستوياتها في عام، لتتراجع طهران بذلك إلى المركز السادس بين أكبر موردي النفط للهند من المركز الرابع، بعدما خفضت نيودلهي مشترياتها بسبب تأثير العقوبات الأمريكية”.

وأوضح أنه “في الشهر الماضي، فرضت الولايات المتحدة عقوبات قاسية تهدف إلى عرقلة اقتصاد النظام الإيراني المعتمد على إيرادات النفط ومنحت واشنطن ثماني دول من بينها الهند إعفاء من العقوبات لمدة ستة أشهر، وسمحت لتلك الدول باستيراد بعض الكميات من النفط الإيراني”.

وتابع “الهند مقيدة بشراء 1.25 مليون طن شهريا، أو نحو 300 ألف برميل يوميا”.

وذكرت “أظهرت بيانات تتبع السفن التي جرى الحصول عليها من مصادر ملاحية وتجارية أن الهند استوردت في نوفمبر نحو 276 ألف برميل يوميا من الخام الإيراني، بانخفاض نحو 41 في المئة عن الشهر السابق، وبزيادة حوالي أربعة في المئة على أساس سنوي”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق