عربية ودولية

الكوارث تحيط وتهدد الجيش الأمريكي!

الجيش الأمريكي يواجه أزمة كبيرة خلال السنوات الماضية، تسببت في فقدانه للعديد من جنوده، إضافة إلى خسائره المادية ، وذكرت مجلة “بوبيلر ميكانيكز” الأمريكية ، اليوم الثلاثاء ،  أن “نسبة الحوادث في أفرع الجيش الأمريكي تزايدت بصورة كبيرة خلال السنوات الماضية”، مشيرة إلى أنها “تتنوع بين حوادث طيران تتعرض لها طائراته الحربية وحوادث جنوح لسفن حربية خلال مهام اعتيادية أو عمليات تدريب”.

ولفتت المجلة في عددها الجديد ، إلى أنه “من أبرز الحوادث الجوية في الجيش الأمريكي، حادث تصادم وقع بين مقاتلة حربية طراز “إف — 15” وطائرة تزود بالوقود طراز “كيه سي — 130” خلال شهر كانون الأول الجاري، بالقرب من سواحل اليابان”، موضحة ان “الحادث أدى إلى مقتل أحد طياري المقاتلة “إف — 18″ بينما فقد طاقم طائرة التزود بالوقود”.

وبينت أنه ” زادت نسبة حوادث الطائرات الحربية في الجيش الأمريكي في الفترة بين عامي 2013 و 2017 بنسبة 40 في المئة “، موضحة أنه ” خلال الأسابيع الماضية فقط وقعت 6 حوادث عسكرية راح ضحيتها 16 عسكريا أمريكيا، كان بينها حادث لأخطر مروحية هجومية في الجيش الأمريكي “أباتشي” “.

وأضافت أن ”  حصيلة العسكريين الأمريكيين، الذين قتلوا في حوادث خلال مهام عسكرية خلال الفترة من 2013 إلى 2017 ، وصلت إلى 133 عسكريا ” ، مبينة أن ” الجيش الأمريكي يقسم  الحوادث العسكرية إلى 3 فئات، أقلها الفئة “سي”، التي تشمل خسائر مادية تتراوح بين 50 إلى 500 ألف دولار إضافة إلى خسائر بشرية، بينما تكون الفئة “إيه” هي الأعلى حيث تشمل خسائر بأكثر من 2 مليون دولار وخسائر بشرية كبيرة، إضافة إلى فقدان المركبة العسكرية “.

وأختتمت أن ”  الجيش الأمريكي واجه ايضا حوادث بحرية غير مسبوقة في تاريخه الحديث أدى 3 منها إلى مقتل 17 بحارا “.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق