عربية ودولية

الحرس الثوري الإيراني ينفّذ مناورات عسكرية في الخليج العربي

مياه الخليج العربي، شهدت خلال الساعات الماضية ، بروز ملامح تصعيد جديد بين طهران وواشنطن، وذلك مع بدء القوة البرية في الحرس الثوري الإيراني إجراء مناورات عسكرية جديدة قرب مضيق هرمز ، حيث تتزامن المناورات الإيرانية مع بدء تدريب للأسطول الخامس الأميركي في المنطقة الجمعة المقبلة ، في ظل تهديد طهران المتكرر بإغلاق المضيق الحيوي من الناحية الاقتصادية.

وذكر التلفزيون الرسمي الايراني في انباء متواترة ،  أن ” الحرس الثوري الإيراني بدأ مناورات في الخليج العربي والمعروفة بأسم “النبي الاعظم”، بعدما دخلت حاملة طائرات أميركية إلى الممر الملاحي في ظل توترات مع واشنطن بشأن إعادة فرض العقوبات على طهران “.

وعرض التلفزيون لقطات لـ”قوات برمائية تهبط في جزيرة قشم الإيرانية بالخليج خلال التدريبات التي شاركت فيها أيضا قطع بحرية وطائرات هليكوبتر وطائرات مسيرة وراجمات صواريخ ووحدات من الكوماندوز”.

وقال التلفزيون الايراني ايضا، إنه “سيتم استعراض عمليات هجومية للمرة الأولى، في إطار العقيدة الدفاعية لإيران” خلال المناورات الجارية قرب مضيق هرمز، أحد أهم ممرات تصدير النفط إلى الأسواق العالمية “.

من جانب اخر نقلت وكالة أنباء ايرانية ايضا عن القائد العام للحرس الثوري اللواء “محمد علي جعفري” قوله، اننا “نأمل من خلال هذه المناورات في أن يكون الأعداء قد أدركوا أكثر من ذي قبل مدى قدراتنا المدمرة في مواجهة إجراءاتهم”.

وأبحرت سفن حربية أميركية في مياه الخليج وصولا إلى مضيق هرمز، وذلك لضمان الاستقرار الإقليمي في هذه المنطقة المضطربة، ويأتي تدريب الأسطول الخامس الأميركي في المنطقة في وقت يشهد تهديدات متكررة من إيران بإغلاق المضيق الحيوي من الناحية الاقتصادية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق