عربية ودولية

إعتراف روحاني بنفاد العملات الأجنبية في الميزانية التي قدمها

تضمّن مشروع الميزانية الذي قدّمه الرئيس الإيراني “حسن روحاني” للبرلمان ، خفض ميزانية وزارة الدفاع والجيش والحرس الثوري والباسيج إلى النصف مقارنة بميزانية العام الماضي، بالإضافة إلى إقرار بنفاد احتياط العملات الأجنبية، وتقلص حصة “صندوق التنمية الوطني” من عائدات صادرات النفط الإيرانية بنحو 13 في المائة.

وقال روحاني في كلمته التي نقلت عبر وسائل الإعلام أمام البرلمان ، أن “الميزانية التي يبلغ حجمها ما يوازي 47 مليار دولار أميركي – أي أقل من نصف الميزانية السابقة – تتناسب مع العقوبات الأميركية المفروضة على بلاده والتي أثرت عمليا ونفسيا على سوق العملات في إيران، مقراً بأن الريال الإيراني فقد بسببها الكثير من قيمته، وبأنها أثّرت على مستوى معيشة الشعب”.

وأوضح أن “مدّخرات بلاده من العملات الأجنبية وصلت خلال الأشهر الماضية إلى الصفر، وأضاف أن حكومته اتخذت إجراءات صعبة لإنقاذ البلاد. وأعلن زيادة 20 في المائة على أجور القطاع العام في محاولة للتخفيف من آثار الأزمة المعيشية”.

وواجهت إيران تباطؤا اقتصادياً واضحاً هذه السنة نتيجة فرض العقوبات الأميركية. وسارع عدد كبير من الإيرانيين إلى إحاطة مدخراتهم بشبكة أمان، من خلال شراء عملات اجنبية ومعادن ثمينة، مما أدى الى تراجع قيمة الريال بأكثر من 50 في المائة مقابل الدولار ورفع سعر الذهب أربع مرات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق