الانهيار الأمنيعربية ودولية

إشتباكات بين قوات النظام ومسلحي الأكراد شرق سوريا

حدثت إشتباكات، اليوم الأربعاء، بين قوات النظام السوري والمليشيات الموالية لها من جهة، وبين مليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” على ضفاف نهر الفرات في شرق سوريا، بالتزامن مع بدء “دخول القوات الأميركية المنسحبة من سوريا إلى العراق سرا”.

وقالت مصادر محلية سورية بتصريح لها لوسائل إعلام، أن “الإشتباكات دارت بين الطرفين بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، موضحةً أن قوات النظام كانت على الضفّة الأخرى من نهر الفرات”.

وأضافت، أن “إطلاق النار جرى بالأسلحة الفردية والرشاشات الثقيلة المضادة للطيران بين عناصر قوات نظام الأسد المتمركزة على ضفة نهر الفرات في مدينة الميادين وعناصر “قسد” على الضفة المقابلة في بلدة ذيبان”.

ويأتي ذلك وسط أنباء عن نية قوات النظام إقتحام المناطق التي سوف تنسحب منها الولايات المتحدة في شرق سوريا، وذلك عبر الهجوم على مواقع مليشيا “قسد” هناك.

وتأتي أنباء الإشتباكات بالتزامن مع ما كشفته لجنة الأمن البرلمانية في حكومة بغداد، اليوم عن بدء “دخول القوات الأميركية المنسحبة من سوريا إلى العراق سرا”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق