شيع آلاف الإيرانيين ، اليوم الثلاثاء ، جثمان الرئيس الإيراني الأسبق “أكبر هاشمي رفسنجاني” الذي أعلن عن وفاته ، يوم الأحد الماضي ، إثر أزمة قلبية ، وذلك بعد تكتم السلطات على وفاته.

وقالت مصادر صحفية إن “جنازة رفسنجاني شيعت ، اليوم ، في موكب رسمي بحضور عدد كبير من المسؤولين والشخصيات والمواطنين ليدفن بالعاصمة طهران”.

وأضافت المصادر أنه “خلال الجنازة رفعت الرايات السوداء في طهران وعلقت ملصقات لخامنئي ورفسنجاني جالسين جنبا إلى جنب ، مشيرة إلى أن السلطات أعلنت حدادا عاما لمدة ثلاثة أيام”.

يشار إلى أن الرئيس الإيراني الأسبق “أكبر هاشمي رفسنجاني” كان له دور كبير في الحرب العراقية الإيرانية ، حيث كان يأمر بتعذيب الأسرى العراقيين في إيران.

يقين نت

م.ع