العملية السياسيةعربية ودولية

تفاقم معاناة السوريين بعد انفلات الأمن وإنهيار الليرة

تراجع سعر صرف الليرة السورية نحو 11 ضعفاً منذ عام 2011، حيث وصلت الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوى لها منذ أكثر من عام، وسجلت نحو 520 ليرة مقابل الدولار ونحو 590 ليرة لليورو الواحد.

وكشفت مصارد إقتصادية، أن التجّار في دمشق، إمتنعوا عن بيع بعض السلع والموادّ المستوردة، ريثما يستقر سعر صرف الليرة، ما أدى إلى تراجع العرض وإرتفاع الأسعار بأكثر من 20 في المائة خلال شباط/ فبراير الحالي.

وأكدت، أن أسعار المنتجات الغذائية تتعدى قدرة السوريين الشرائية، وسط تثبيت الأجور عند عتبة الـ 40 ألف ليرة (77 دولاراً).

ويرى محللون إقتصاديون، أن لإرتفاع الأسعار الكثير من الأسباب، أبرزها تدهور سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار، في مقابل أجور السوريين الزهيدة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق