عربية ودولية

مقتل طفل وإصابة العشرات بقمع صهيوني لمسيرات العودة

قتل طفل فلسطيني وأصيب العشرات بجراح مختلفة، مساء الجمعة، عقب قمع قوات الكيان الصهيوني للمشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار على الحدود الشرقية لقطاع غزة مع الأراضي المحتلة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية أن “الطفل يوسف سعيد حسين الداية (15 عاما)، قتل بعد إصابته برصاصة في الصدر أطلقها قناص صهيوني، شرقي مدينة غزة”.

وإحتشد آلاف الفلسطينيين في نقاط التماس الخمس مقابل المواقع العسكرية الصهيونية في مخيمات العودة على الحدود، إستجابةً لدعوة الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، التي سمت فعاليات هذا اليوم بإسم “جمعة الوفاء لشهداء مجزرة الحرم الإبراهيمي”.

وأطلقت قوات الكيان الصهيوني الرصاص الحيّ والمطاطي والغاز على المشاركين في الفعاليات، وتعاملت الطواقم الطبية مع العشرات من المصابين بالغاز والاختناق في المخيمات الخمسة.

وأحرق الشبان الفلسطينيون الإطارات المطاطية على الحدود، لمنع قناصة الصهاينة من إستهدافهم.

وأطلق آخرون بالونات حارقة على الأراضي المحتلة، ليعود مشهد “المظاهر الخشنة” إلى الفعاليات بعدما وصلت تفاهمات التهدئة إلى مرحلة متعثرة.

وأكد الفلسطينييون على إستمرار المسيرات الجماهيرية لحماية حقهم بالعودة رغم كل المعاناة التي سببها الكيان، إضافة إلى رفع الحصار وكسره عن قطاع غزة، والتأكيد على “الحق في الحياة الكريمة دون معوقات وحصار جائر إستمر لأكثر من 12 عاماً”.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة أنّ الطواقم الصحية ثابتة في ميدان عملها الإنساني، رغم “عنصرية الصهاينة وإرهابه المنظم بحق أبناء الشعب الفلسطيني”.​

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق