عربية ودولية

اعتقال السفير الإيراني في كينيا لمحاولته تهريب متهمين بالإرهاب

اعتقلت الشرطة الكينية، اليوم الإثنين، السفير الإيراني في نيروبي “هادي فرجواند” لقيامه بمحاولة تهريب عنصرين من الحرس الثوري متهمين بالإرهاب.

وقالت وسائل إعلام كينية أن “فرجواند أوقف خلال محاولته تهريب أحمد أبو الفتحي محمد، وسيد منصور موسوي، وهما من فيلق القدس التابع للحرس الثوري”، وذلك بالتنسيق مع مسؤولين رفيعي المستوى، إلا أن ذلك لم يحصل”.

وأوضحت أن “السلطات الكينية حققت مع السفير فرجواند، وذلك بعد أقل من عام على تحذير الشرطة الدولية “الإنتربول” من محاولة المسؤولين الإيرانيين إختراق الموظفين الحكوميين الرئيسيين في كينيا”.

وقالت الشرطة الكينية في بيان لها، أن “السفير الإيراني كان واثقاً بأنه سيتم إطلاق سراح الإرهابيين المشتبه بهما يوم 8 شباط، وشوهد من خلال مراقبته بكاميرا لدى زيارته مكتبا للطيران في ريفرسايد في نيروبي لحجز 3 تذاكر له وللمعتقلين أحمد أبو الفتحي محمد وسيد منصور موسوي”.

واضافت أنه “أدرك فرجواند في وقت لاحق أنه تم خداعه وألغى التذاكر، حسبما قال المحققون الذين أكدوا أنه اتصل أيضا بمسؤولين حكوميين للاستفسار عن الشخصين اللذين كانا يتعاملان معه”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق