عربية ودولية

اليمنيون يلجؤون لمواقد الفحم بسبب أزمة الغاز

تعيش العاصمة اليمنية صنعاء أزمة خانقة في توفير غاز الطهي المنزلي ، تسببت في شلل الحياة العامة، بعد ارتفاع سعر الأسطوانة الواحدة 4 أضعاف، أي من 5 آلاف ريال يمني إلى 20 ألفاً.

وقالت مصادر صحفية في تصريح لها أن “الأزمة دفعت اليمنيين للعودة مجدداً إلى الفحم، لكن بطرق مبتكرة بسيطة تقليدية من خلال مواقد مصحوبة بمروحة لتأجيج الفحم، وفقا لإسماعيل الأشول، الذي أنشأ ورشة لتصنيع المواقد، مؤكداً أنها باتت تتغلب على أزمة الغاز المنزلي المختفي من أسواق العاصمة التي كانت تمتلك نحو 200 محطة لتعبئته”.

وأوضحت أن “ارتفاع أسعار الغاز وعدم توافره بالكميات الكافية دفع بالمواطن أحمد علي عبده حسن، إلى شراء مواقد الحجارة، وقال إنه لن يعود مرة أخرى إلى العمل بغاز الطهي، خصوصاً أن المواقد لا تكلفه سوى بطارية وعبوة كبيرة من الفحم، والعمل بعد ذلك من دون قلق من حدوث أزمات غاز”.

وتابعت أن “مواقد الفحم البديلة لمادة الغاز تصنع من العبوات الفارغة، بحسب سليم محمد الرعيني ، أحد المصنعين، الذي أشار إلى أنه يتم إحداث ثقب في أسفل واجهة العلبة، بحيث تُركب فيها مروحة صغيرة تعمل ببطارية بقوة 12 فولت”.

وذكرت أنه “من جهته، يروي عبدالرقيب المسوري، وهو مصنّع وبائع يمني، أنه مع استمرار أزمة الغاز، جاءت فكرة اختراع “الشولة” وتصنيعها، لبيعها كبديل رخيص السعر للمواطنين، حيث يتم توزيعها على العديد من المحافظات اليمنية وليس العاصمة صنعاء فقط، مشيراً إلى أنه يتم بيع 100 قطعة يومياً”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق