الإثنين 20 مايو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » عربية ودولية »

التهديدات تطال الإقتصاد الإيراني بالإنهيار

التهديدات تطال الإقتصاد الإيراني بالإنهيار

نجحت الولايات المتحدة الأميركية في الضغط على الإقتصاد الإيراني من خلال العقوبات المسلطة على طهران، فقد شهدت البلاد أزمة إقتصادية خانقة تمثلت في هبوط العملة المحلية التي لا تزال على رأس المشكلات التي تعاني منها البلاد.

وأقر المرشد الإيراني “علي خامنئي” اليوم الخميس بأنّ الصعوبات الإقتصاديّة التي يواجهها الإيرانيون تُمثّل المشكلة الأساسيّة الأكثر إلحاحاً في البلاد، مبيناً أن المشاكل المعيشية للمواطنين تزايدت، وبخاصّة في الأشهر الأخيرة”.

وأضاف أن “الأولوية العاجلة والقضية الجادّة للبلاد هي قضية الاقتصاد، متحدّثاً عن تراجع قيمة العملة الوطنية والقدرة الشرائية للمواطنين وتراجع الإنتاج”.

وبين، أنّ “مفتاح حلّ كلّ تلك المشاكل تكمن في تنمية الإنتاج الوطني”.

وفي الأشهر الأخيرة، واجهت إيران صعوبات اقتصاديّة تفاقمت بعد قرار الرئيس الأميركي “دونالد ترمب” في مايو الماضي سحب الولايات المتحدة من الإتّفاق النووي الموقّع بين الدول العظمى وإيران، وأثّرت إعادة فرض العقوبات الأميركيّة بشدّة على الاقتصاد الإيراني.

بدوره، قال الرئيس الإيراني “حسن روحاني ” أنه قد سأل البعض إلى متى ستستمرّ هذه العقوبات والمشاكل، مضيفاً أن هذه المشاكل بدأت مع مَن نكث العهود، في إشارة إلى المسؤولين الأميركيين.

لافتاً إلى أنه “يحث كلّ القطاعات الحكومية وكذلك القوات المسلحة وجميع الإيرانيين على وضع خلافاتهم جانباً للتغلّب على المشاكل الاقتصاديّة”.

وتقول واشنطن أنها ترغب في تقليص النفوذ الإيراني في الشرق الأوسط، بعد أن أخفقت طهران في كبح برنامجها الصاروخي أو الحد من تدخلها الإقليمي.

وتتهم الولايات المتحدة إيران بتحدي قرار لمجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة بإجراء إختبار لصاروخ باليستي وإطلاق صاروخين منذ ديسمبر.

وأكد مسؤولون بوزارة الخارجية الأميركية بأن برنامج إيران الصاروخي عامل أساسي يساهم في زيادة التوترات وزعزعة الإستقرار في المنطقة، ويزيد خطر حدوث سباق تسلح إقليمي.

المصدر:وكالات

تعليقات