عربية ودولية

تزايد الوفيات بمخيم الهول واستمرار توافد النازحين إليه

أعلنت لجنة الإنقاذ الدولية، اليوم الجمعة، أن 12 شخصاً توفوا بعد وصولهم إلى مخيم في شمال شرقي سورية قادمين من الباغوز آخر جيب لتنظيم الدولة “داعش” في سورية.

وقالت اللجنة في بيان لها ، أن الليلة الماضية شهدت وصول 2000 شخصا غالبيتهم  من  النساء والأطفال إلى مخيم الهول في شمال شرقي سورية قادمين من الباغوز، ستون منهم كانوا في حاجة للعلاج الفوري في المستشفى، وتم تسجيل 12 حالة وفاة أخرى.

وأفادت مديرة اللجنة للعراق وشمال شرقي سورية “ويندي تويبر”، أن هؤلاء النساء والأطفال في أسوأ حال شهدناها منذ بدء الأزمة، كثيرون كانوا محاصرين وسط القتال ولحقت حروق بعشرات أو أصيبوا بجروح بالغة جراء الشظايا.

وكشفت، أن هناك الآن 138 حال وفاة على الأقل حدثت أثناء التوجه إلى الهول أو بعد الوصول إلى المخيم مباشرة منذ أوائل كانون الثاني (ديسمبر) والغالبية الساحقة من الوفيات كانوا من الرضع وحديثي الولادة.

وعلى وقع تقدمها العسكري، أحصت “قسد” خروج أكثر من 67 ألف شخص من جيب التنظيم منذ مطلع العام، بينهم 37 ألف مدني و5000 مقاتل من المسلحين، ونحو 24 ألفاً من أفراد عائلاتهم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق