عربية ودولية

كارثة الفيضانات تضرب إيران.. وطهران تحظر النشر

أعلن الإدعاء العام الإيراني ، أنه طلب من الشرطة الإلكترونية الإيرانية رصد ناشطين يعملون على نشر الأخبار من المناطق المتضررة من كارثة فيضانات تضرب البلاد منذ نحو أسبوع.

وقال مساعد المدعي العام الإيراني لشؤون الإنترنت “جواد جاويد نيا” في تصريح صحفي إن “الإدعاء العام طلب من شرطة «فتا» الخاصة بمراقبة الإنترنت في إيران، رصد من ينتجون وينشرون مواد خبرية «كاذبة» حول الفيضانات وأوضاع المناطق المتضررة”.

وتزامنت الفيضانات في 25 محافظة إيرانية من أصل 31 مع عطلة النوروز التي تمتد أسبوعين، وهي أطول فترة تشهد توقف إصدار الصحف وتوقفاً نسبياً لوسائل الإعلام والوكالات الإيرانية.

وتعد شبكتا التواصل الإجتماعي «انستغرام» و«تليغرام» الأكثر شعبية في إيران، وتشكلان تحدياً كبيراً لوسائل الإعلام الإيرانية المملوكة للحكومة و«الحرس الثوري» والتيارين المحافظ والإصلاحي”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق