الجمعة 20 سبتمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » عربية ودولية »

ارتفاع معدلات الإنتحار في فلسطين والذكور الأكثر تنفيذا

ارتفاع معدلات الإنتحار في فلسطين والذكور الأكثر تنفيذا

أظهر تقرير إحصائي، أن العام الماضي 2018 شهد ازدياد حالات الإنتحار في فلسطين بنسبة 14 في المائة مقارنة بالعام الذي سبقه، مسجلاً 25 حالة انتحار، تبين أن الذكور الأكثر تنفيذاً للانتحار في فلسطين والإناث الأكثر شروعاً فيه.

وأوضح الناطق باسم الشرطة الفلسطينية “لؤي ارزيقات”، أنّ 15 ذكراً انتحروا بنسبة 60 في المائة و10 إناث بنسبة 40 في المائة في مختلف محافظات الضفة الغربية في العام 2018، فيما سجل العام 2017 عدة حالات انتحار بلغت 22 حالة.

وتُظهر الإحصائيات التحليلية الصادرة عن إدارة البحوث والتخطيط في الشرطة الفلسطينية، أنّ عدد حالات الإنتحار من فئة غير المتزوجين من كلا الجنسين 17 حالة، بنسبة 68 في المائة فيما بلغ عدد حالات الإنتحار من فئة المتزوجين من كلا الجنسين 8 حالات، بنسبة 32 في المائة، وأن أعلى نسبة للأشخاص الذين أقدموا على الإنتحار جاءت ضمن الفئة العمرية ما بين  25- 28 عاما، وشكلت ما نسبته 32 في المائة، وأن أعلى نسبة للأشخاص الذين أقدموا على الإنتحار جاءت ضمن فئة حملة الشهادات الثانوية وشكلت 44 في المائة.

وحسب ما جاء على لسان ارزيقات، فإن من أهم أسباب ودوافع الإقدام على الإنتحار هو الإصابة بمرض نفسي، وعدم سعي ذوي الأشخاص المصابين بهذه الأمراض للتوجه إلى علاجهم، وشكلت هذه الأسباب ما نسبته 40 في المائة من بين أسباب الانتحار.

وجاءت الخلافات العائلية في المستوى الثاني كدوافع للانتحار، وبلغت نسبتها 32 في المائة، وحلّت الأوضاع المادية في المرتبة الثالثة بنسبة 12 في المائة، ثم الأسباب العاطفية 4 في المائة والابتزاز كان له دور في الانتحار بنسبة 4 في المائة.

وأوضح العقيد ارزيقات أنّ التوزيع الجغرافي والسكاني للأشخاص الذين أقدموا على الإنتحار تفاوت بين المدن والقرى والمخيمات، فكان العدد الأكبر للأشخاص المنتحرين من سكان المدن وبلغ 13 حالة بنسبة 52 في المائة، وكانت محافظة الخليل الأكثر من حيث عدد المنتحرين بـ 7 حالات ثم محافظة قلقيلية وسجلت 5 حالات، ولم تسجل طوباس وسلفيت وأريحا أي حالة انتحار.

وجاءت القرى في المرتبة الثانية وبلغ عدد الحالات فيها 11 حالة وشكل ما نسبته 44 في المائة، وحظيت المخيمات بأقل نسبة بين الأشخاص المنتحرين وكان عددها حالة واحدة بنسبة 4 في المائة.

وأما عن الأدوات المستخدمة في الإنتحار، فكان الحبل “الشنق” الأكثر استخداما بنسبة 76 في المائة ثم السقوط من علو 12 في المائة تلتها السموم والسلاح والأداة الحادة.

المصدر:وكالات

تعليقات